6 توائم من غزة يتفوقون بالثانوية العامة.. الجزيرة مباشر في منزل عائلة الخطيب (فيديو)

عمّت الفرحة بيت أسرة 6 من التوائم من قطاع غزة حققوا نجاحا كبيرا في امتحانات الثانوية العامة هذا العام، وأحرزوا درجات عالية.

وتمكّن ستة توائم من عائلة الخطيب في غزة من النجاح في اختبار الثانوية العامة بتفوق كبير، ولاقى الحدث الفريد تفاعلًا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحظي هذا النجاح للإخوة من عائلة واحدة بإشادات كثيرة ملأت المنصات العربية، فضلًا عن الفرحة التي عمّت أهالي مخيم البريج وسط قطاع غزة، حيث تقطن العائلة.

وعبّر أبو يوسف الخطيب والد التوائم الستة -في لقاء مع الجزيرة مباشر- عن بهجته بهذا النجاح مشيرًا إلى أنه كان يتوقع تفوق أبنائه الستة نظرًا لتميزهم في مختلف المراحل الدراسية.

وقال أبو يوسف أنه لولا ظروف الحرب وجائحة كورونا لكانت علامات أبنائه أفضل مما هي عليه.

واستطاع التوائم الستة حصد علامات متميزة تراوحت بين 77% كأقل علامة إلى 98%.

وشهدت عائلة الخطيب حدثا سعيدًا في سبتمبر عام 2003، تمثل في ولادة ستة توائم في واقعة فريدة شهدها قطاع غزة.

توائم عائلة الخطيب

ونجح التوائم الـ6 (ثلاث بنات وثلاثة أولاد) في حصد علامات متميزة سواء في الفرع العلمي (4 طلاب) أو الفرع الأدبي (طالبين).

وقال محمد الخطيب أحد الطلاب الناجحين في حديثه للجزيرة مباشر “نحن لم ننجح فقط ولكن تفوقنا رغم الظروف الصعبة التي عشناها خلال العام الدراسي”.

وأكدت أم يوسف الخطيب والدة التوائم أن العائلة سعت إلى توفير كل الظروف الملائمة لضمان تفوق أبنائها من خلال “ترتيب جدول الكهرباء وتكييف كل أمور البيت وفق جدول أوقات دراسة الأبناء”.

ونفت أم يوسف تلقي العائلة أي مساعدات أو دعم لأولادها الستة منذ ولادتهم قبل 18 عامًا، داعية الجهات الرسمية إلى دعمهم اليوم في ضمان دخول أبنائها إلى كليات مميزة تتلاءم مع العلامات المتفوقة التي حققوها في اختبار الثانوية العامة.

وتملك عائلة الخطيب فضلًا عن التوائم الستة بنتين تدرس إحداهن بكلية الطب وتدرس الأخرى في مجال الترجمة الإنجليزية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة