الجزيرة مباشر ترصد أوضاع 33 أسرة تقيم داخل مدرسة بمدينة الفاو السودانية (فيديو)

رصدت كاميرا “الجزيرة مباشر” خلال جولة أجرتها بمنطقة مربع 10 التابعة لمدينة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان، إذ تحولت مدرسة إلى معسكر لإيواء متضرري السيول والفيضانات بالمنطقة.

ويعاني سكان هذه المنطقة الذين انهارت منازلهم بعد موجة فيضانات عارمة تسببت في خسائر فادحة في الممتلكات الخاصة بهم، حيث اشتكت المواطنة حواء سليمان المقيمة بأحد معسكرات مدرسة حي الجبل من انعدام أبسط مقومات الحياة اليومية من مياه شرب نظيفة وغذاء صحي أو حتى أدوية طوارئ عقب وقوع هذه الكارثة.

وطالبت حواء بضرورة تدارك الأوضاع الصعبة التي يعيشون تفاصيلها بقلق وخوف على مصيرهم قبل أن تتفاقم على ما هي عليه من سوء حال.

وقال جمعة اسماعيل -أحد المتأثرين من السيول ويقيم بنفس المدرسة مركز الإيواء- إن قرار تحويلهم سابقا للمنطقة التي حدث فيها الفيضان هو ما تسبب في وقوع الأضرار الحالية وذلك نسبة لانخفاضها وتعتبر مجرى سيل لمياه الأمطار في كل عام.

وأشار إلى تكرار هذه الحادثة للمرة الثانية بهذا الحي، وناشد السلطات الحكومية بإيجاد حلول لتوفيق أوضاعهم وترحيلهم لمناطق أخرى.

ورهن آخرون بقاء هذه الأسر والبالغ عددها 31 أسرة داخل مدرسة بحي غربي المدينة بإعادة فتح المدارس وهذا ما يجعل مصير تشريدهم محتملًا إن لم تتعجل السلطات في دراسة معالجات لهم.

ويعد حي مربع 10 بمدينة الفاو من المناطق التي تقرر إنشاؤها بتوجيه سياسي عام 2000، كحلول بديلة لهذه الأسر التي تشتكي الآن من عدم صلاحيتها للسكن أو الاستقرار بعد ما بات يتكرر من فيضانات تسببت في تهجيرهم وتشريدهم من منازلهم طوال السنوات الماضية.

يشار إلى أن مدينة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان كانت قد شهدت انهيار عدد من المنازل بأحياء متفرقة من المدينة جراء مياه أمطار وسيول غمرت أجزاء واسعة من المنطقة، حيث تضرر أكثر من 300 منزل في أحياء عدة،  بينما لجأ السكان إلى المدارس التي أصبحت مأوى لهم.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أكد الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة أن سد النهضة لا يزال في المرحلة الأولى وفقا لمخططه عام 2011 والذي حدد المرحلة بتشغيل توربينين على مستوى منخفض خلال 40 شهرا.

28/7/2021

اجتاحت السيول والفيضانات عددا من المؤسسات الحكومية والأحياء السكنية في مدينة الفاو بولاية القضارف شرقي السودان، متسببة في تدمير مئات المنازل، وطالب الأهالي بضرورة إيجاد حلول لمشاكل تصريف المياه.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة