إعفاء ضابط في البحرية الأمريكية من عمله.. ما علاقة الانسحاب من أفغانستان؟ (فيديو)

ستيوارت شيلر الضابط بسلاح المشاة البحرية الأمريكية
ستيوارت شيلر الضابط بسلاح المشاة البحرية الأمريكية (مواقع التواصل)

أعلن ستيوارت شيلر الضابط بسلاح المشاة البحرية الأمريكية إعفاءه من مهامه، وذلك بعدما نشر عبر حسابه الشخصي في فيسبوك مقطع فيديو طالب فيه بمحاسبة القيادات العسكرية في أفغانستان على إجراءات الانسحاب، لا سيّما بعد التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا محيط مطار كابل، قبل أيام.

وقال شيلر إنه محبط من القيادة العسكرية العليا بسبب سياسة انسحابهم من أفغانستان، وعدم محاسبة المسؤولين عن المرحلة الأخيرة من أطول الحروب الأمريكية.

كما أعرب عن استيائه من عدم الاعتراض على إخلاء قاعدة (باغرام) الجوية الاستراتيجية، على حد تعبيره، واصفًا هذا القرار بأنه “أفسد الأمر تمامًا”.

 

وختم شيلر رسالته التي أثارت غضبًا من السياسة الأمريكية في أفغانستان بأنه من المحتمل أن يسقط مزيد من القتلى في حال عدم وجود قادة كبار يمتلكون القدرة على محاسبة أنفسهم في حال الوقوع في الخطأ، مطالبًا بمحاسبة جميع من تسبب في النهاية الخاطئة، بحسب وصفه.

وتضامن عدد من الأمريكيين مع شيلر، الذي خدم 17 سنة في البحرية الأمريكية، وأطيح به لتعليقه على أحداث أفغانستان وما صحبها من أخطاء استراتيجية فادحة، وفق تعبيره.

وأثار تصريح الضابط في سلاح البحرية غضبا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي وسط مطالبات بإقالة القيادة العسكرية المسؤولة عن الوضع في أفغانستان.

وغرّد ستيفن روجر العسكري السابق في البحرية الأمريكية عبر حسابه في تويتر “إعفاء الكولونيل ستيورات شيلر بعد مطالبته بمحاسبة كبار القادة على الإجراءات التي تمت أثناء الانسحاب من أفغانستان”، مضيفا “يحب فصل كبار الضباط وليس هذا البطل”.

 

وفي السياق، قال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) للصحفيين، اليوم السبت، إن القوات الأمريكية بدأت انسحابها من مطار كابل.

وقال الجنرال بالجيش الأمريكي وليام تيلور للصحفيين إن اثنين من مسؤولي التخطيط في تنظيم الدولة الإسلامية (ولاية خراسان) قُتلا وأُصيب ثالث في ضربة جوية بطائرة مسيرة، أمس الجمعة، بإقليم ننكرهار بشرق أفغانستان.

وأعلن الجيش البريطاني أن عملية الإجلاء التي تنفذها المملكة المتحدة في أفغانستان ستنتهي، اليوم السبت، وأن آخر طائرة مخصصة لإخراج مدنيين من البلد أقلعت من كابل.

وقال قائد القوات المسلحة البريطانية الجنرال نيك كارتر لشبكة (بي بي سي راديو 4) إننا “على مشارف إنهاء عمليات الإجلاء وعندها سيتحتم بالطبع إخراج قواتنا”.

وتسابق القوات الأجنبية الزمن للخروج من أفغانستان في موعد أقصاه 31 أغسطس/آب الجاري، وهي المهلة الأخيرة لخروج تلك القوات من الأراضي الأفغانية.

وأسهم الانفجاران -تبنى تنظيم الدولة (فرع خراسان) مسؤوليتهما- في تسريع وتيرة الانسحاب خشية وقوع أعداد أكبر من الضحايا واحتمالات بوجود تهديدات قوية للقوات الأجنبية في كابل.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

قال مصدر في حركة طالبان إن عدد قتلى تفجير مطار كابل، أمس الخميس، ارتفع إلى 175 إضافة إلى إصابة أكثر من 200 آخرين، كما أكد على مقتل 28 على الأقل من مسلحي الحركة في التفجير.

Published On 27/8/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة