كيف تختلف “نسخة طالبان” اليوم عما كانت عليه قبل 20 عاما؟ وهل نجحت بضبط الأمن؟ (فيديو)

أكد الكاتب الصحفي المتخصص في الشأن الأفغاني تيسير علوني أن حركة طالبان من الممكن أن تتغير فيما يتعلق “بالقشور” وفقط، مثل عدم فرض نموذج معين لحجاب المرأة أو فرض إطلاق اللحية أو غيرهما من الأمور الشكلية.

وأضاف خلال لقاء على الجزيرة مباشر، أن طالبان قدموا رؤية جديدة فيما يتعلق بلباس المرأة وأنه طالما أن المرأة ملتزمة بتقاليد المجتمع الأفغاني التي تفرض الاحتشام فلن يدققوا في مسألة البرقع وغيره بعكس ما كان في السابق.

وفيما يتعلق بقضية اللحية، قال إنهم كانوا يفرضون على الرجال إطلاق لحاهم، ولكن نرى اليوم الكثير من الرجال الحليقين يتجولون في الشوارع ولا أحد يتعرض لهم، بحسب تعبيره.

أما فيما يتصل بالنقاط الجوهرية مثل مسألة تطبيق الشريعة الإسلامية فلن يساوموا فيها أحدًا وفق رأي تيسر علوني، وذلك لأنهم يقولون نحن بلد مسلم ولن تفرض علينا أمريكا أو أي دولة أخرى نظام الحياة الذي ترتضيه.

طالبان استطاعت ضبط الأمن بينما فشلت أمريكا

ويقول الصحفي تيسير علوني إن العاصمة الأفغانية كابل هادئة الآن مثلما كان في فترة حكم طالبان الأولى في تسعينيات القرن الماضي، مشيرًا إلى أنها قادرة على ضبط الأمن أفضل من أي قوى أخرى بما فيهم الأمريكان.

وأضاف أن الأمريكيين وتحالف (الأيساف) 47 دولة لم يتمكنوا من ضبط الأمن بشكل كامل في أفغانستان بعكس ما يحدث الآن وتظهره الكاميرات.

وتابع “لا أرى مبررًا لعمليات الإجلاء ومغادرة السفارات الأجنبية طالما أن طالبان أعلنت أنها منفتحة على جميع العلاقات الدولية من دون استثناء”.

وأردف “الآن مجموعة السبع تجتمع وبالتأكيد سيتفقون على سياسة معينة للتعامل مع طالبان ولتمديد مدة بقائهم في المطار، ولكن المسألة أكبر من ذلك، وعليهم تحديد كيفية علاقاتهم المستقبلية مع طالبان”.

وكان المتحدث الرسمي باسم طالبان قد صرح بأن النظام المستقبلي في البلاد سيضم كل أطياف المجتمع ومسؤولين شاركوا في الحكومات السابقة.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) إجلاء 42 ألف شخص من أفغانستان منذ بدء علميات الإجلاء وأنهم حريصون على ديمومة الوصول إلى مطار كابل.

المصدر : الجزيرة مباشر