“أكبر مؤيد لأوباما”.. وفاة أطول رجل في الولايات المتحدة عن 38 عاما

إيغور فوفكوفينسكي يصافح الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما (غيتي)

توفي أطول رجل في الولايات المتحدة، -بطول مترين و35 سنتيمترًا بحسب القياسات الرسمية- إثر اعتلال في القلب عن 38 عامًا في ولاية مينيسوتا، وفق ما أعلنت والدته على فيسبوك.

وكان الأمريكي من أصل أوكراني (إيغور فوفكوفينسكي) يصارع المرض طوال حياته بسبب ورم تسبب له بإفراز مفرط لهرمونات النمو.

ولهذا السبب تحديدًا انتقلت عائلته عندما كان طفلًا للعيش في روتشستر، وهي مدينة تقع في شمال الولايات المتحدة معروفة بخدماتها الصحية.

وكان إيغور يزداد طولًا بالرغم من كل العلاجات المقدمة له إلى أن بلغ مستوى قياسيًا في الطول هناك وصدّق على ذلك مفوضون في موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية عندما كان إيغور في السابعة والعشرين من العمر.

وكان إيغور قد لفت نظر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عندما سلم عليه خلال تجمع سياسي عام 2009، وكان يرتدي خلاله قميصًا كُتب عليه “أكبر مؤيد لأوباما في العالم”.

 

وورد في موسوعة غينيس أن أطول رجل في العالم حاليًا هو التركي سلطان كوسن بطول يبلغ (مترين و51 سنتيمترًا).

غير أن أطول رجل في التاريخ المعاصر هو الأمريكي روبرت وادلو الذي بلغ طوله مترين و72 سنتيمترًا.

وكان هو أيضًا يعاني فرطًا في إفراز هرمونات النمو، وتوفي سنة 1940 عن 22 عامًا.

المصدر : الفرنسية