مسؤولة أممية: دول العالم خذلت الشعب الأفغاني (فيديو)

مقررة الأمم المتحدة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان، ماري لواور

قالت ماري لواور مقررة الأمم المتحدة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان إن الوضع الأمني والإنساني في أفغانستان تغير عقب سيطرة عناصر طالبان على العاصمة كابل، مؤكدة أن مشاهد القتل عادت من جديد إلى البلاد عقب استهداف أكثر120 من المدافعين عن حقوق الإنسان وتصفية عدد منهم.

وأضافت المسؤولة الأممية خلال مشاركتها في برنامج المسائية على قناة الجزيرة مباشر، الجمعة، أن الوضع العام في أفغانستان اليوم لم يأت من فراغ، وأن المنظمات الإنسانية المعنية أثارت أكثر من مرة الانتهاكات التي ارتكبها عناصر حركة طالبان ضد المدافعين عن حقوق الإنسان في أفغانستان.

و تابعت “القوات الأمريكية تتحمل قسطا من المسؤولية تجاه ما يحصل للنساء والفتيات الأفغانيات والمدافعين عن حقوق الإنسان في افغانستان اليوم”.

واعتبرت المسؤولة الأممية أن الحكومات الأمريكية السابقة قامت خلال السنوات الأولى من دخولها لأفغانستان بمجموعة من المهمات الكبرى لدعم المجتمع المدني الأفغاني إذ سُجِّل تقدم طفيف على مستوى حقوق الإنسان والتنمية.

وشجبت المسؤولة الأممية مواقف المجتمع الدولي مما يقع في أفغانستان اليوم معتبرة أن دول العالم خذلت الشعب الأفغاني.

وقالت “إن الوضع السائد في أفغانستان حاليا لا يبشر بالخير، طالما أن أن الصحفيين لا يمكنهم القيام بواجبهم المهني تحت حكم طالبان، التي سبق أن صنفتها منظمة الأمم المتحدة سابقا “منظمة إرهابية لا يجب التعامل معها”.

وأضافت أن المترجمين الأفغان هم الأكثر استهدافا من قبل أفراد طالبان جراء للدور الذي كانوا يقومون به لمساعدة القوات والحكومات الأجنبية.

وعبرت لولوارعن غضبها من مشاهد اليأس التي خيمت على أوجه المواطنين الأفغان المتحلقين حول مطار كابل والذين ينتظرون أي فرصة تذكر للخروج خارج أفغانستان.

وأضافت أنه من الناحية الحقوقية الصرفة فإن الأشخاص الموجودين في مطار كابل والذين يريدون مغادرة أفغانستان يجب السماح لهم بذلك، كما يجب أن يُمنحوا تأشيرات خروج لاعتبارات إنسانية.

وخلصت المسؤولة الأممية إلى أن حالة الإرباك والارتباك التي تشهدها أفغانستان عقب استيلاء طالبان على السلطة، دفعت بالعديد من الدول إلى تسريع نقل رعاياها دون تنسيق دولي، وهو ما زاد من تأزيم الوضع الإنساني هناك.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة