مذكرة سرية حذرت من سقوط كابل.. واستمرار عمليات الإجلاء من أفغانستان (فيديو)

أفادت وسائل إعلام أمريكية أن دبلوماسيين بسفارة الولايات المتحدة في العاصمة الأفغانية كابل، حذروا وزير الخارجية أنتوني بلينكن من إمكانية سيطرة حركة طالبان على المدينة عقب انسحاب القوات الأمريكية.

ونقلت صحيفة (وول ستريت جورنال) عن مصادر مسؤولة بوزارة الخارجية -لم تسمها- أن موظفين في السفارة الأمريكية في كابل بعثوا برسالة تحذير من احتمال سقوط كابل في أيدي طالبان بعد انسحاب القوات الأمريكية مباشرة.

وقالت المصادر إن أكثر من 20 موظفًا في السفارة بعثوا رسالة عبر القنوات السرية للوزير بلينكن وكبار المسؤولين، في 13 يوليو/تموز الماضي، كانت تحذر من احتمال سقوط كابل بعد قليل من موعد سحب القوات الأمريكية في 31 أغسطس/آب الجاري.

وحسب المصادر، فإن الرسالة كانت تشير إلى سيطرة طالبان على أراضٍ بسرعة وتحذر من انهيار القوات الأمنية الأفغانية، وتضمنت توصيات بشأن كيفية تخفيف حدة الأزمة والإسراع بعملية الإجلاء.

وقال أحد المصادر إن الرسالة دعت الخارجية الأمريكية أيضًا لاستخدام لغة حازمة في الحديث عما سمته “الفظائع التي يرتكبها أفراد طالبان”.

وقالت الصحيفة إن الرسالة السرية تمثل دليلًا واضحًا على أن الإدارة الأمريكية تلقت تحذيرًا من موظفيها على الأرض بشأن حتمية تقدم طالبان والفشل المحتمل للقوات الأفغانية في التصدي له.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس التعليق على الرسالة المذكورة، لكنه أشار إلى أن الوزير بلينكن يطلع على كل الرسائل الناقدة ويرحب بمثل هذه الرسائل من داخل الوزارة.

وسيطرت حركة طالبان، الأحد الماضي، على العاصمة كابل خلال أقل من 10 أيام، ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب من البلاد.

وجاءت هذه السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عامًا لبناء قوات الأمن الأفغانية.

عناصر من حركة طالبان في قندهار – 16 أغسطس (رويترز)

عمليات الإجلاء

في ذات الشأن، ذكر مسؤول بالبيت الأبيض أن الولايات المتحدة أجلت نحو 3 آلاف شخص من مطار كابل بأفغانستان، أمس الخميس.

وقال المسؤول في تقرير إعلامي، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة أجلت نحو ثلاثة آلاف شخص من مطار حامد كرزاي الدولي في 16 رحلة وأن قرابة 350 منهم أمريكيون.

وأوضح أن من بين الأشخاص الذين جرى إجلاؤهم أفراد عائلات مواطنين أمريكيين فضلًا عن متقدمين للحصول على تأشيرات الهجرة الخاصة وأسرهم وأفغان عرضة للخطر.

من جانبه، حذر برنامج الأغذية العالمي من انتشار انعدام الأمن الغذائي في أفغانستان، وقالت ممثلة البرنامج في أفغانستان إن شخصا من كل ثلاثة أشخاص يعاني من انعدام الأمن الغذائي.

وأشارت إلى أن ذلك يرتبط بعدة عوامل تتعلق بالحرب في البلاد وتداعيات الاحترار المناخي وجائحة كورونا.

وإلى جانب التداعيات الاقتصادية لجائحة كوفيد-19 “يعاني البلد من موجة جفاف هي الثانية في غضون ثلاث سنوات، ولم يتعاف السكان كليًا من عواقب الجفاف في 2017-2018″، بحسب المنظمة الدولية.

وقالت مسؤولة البرنامج إن الوضع تفاقم بسبب النزاع في البلاد مع “عجز مزارعين عن الحصاد وفرارهم ن منازلهم، وتعرضت حقول وبساتين للتدمير”.

وأوضحت المسؤولة في برنامج الأغذية العالمي أن تدمير بنى تحتية مثل الجسور والسدود والطرقات، يعرقل وصول المواد الغذائية للسكان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة