“لن أستقيل لأني داخل سُلفة”.. محافظ ذي قار يثير غضبا وسخرية في العراق

محافظ ذي قار أحمد غني الخفاجي (فيسبوك)
محافظ ذي قار أحمد غني الخفاجي (فيسبوك)

أثار محافظ ذي قار أحمد غني الخفاجي، سخط العراقيين بعد رده الغريب والساخر على مطالبته بالاستقالة، إذ قال إنه مشترك في “سُلفة” مع مسؤولين آخرين وإن اسمه الأخير في القائمة.

وكتب الخفاجي تدوينة أمس عبر فيسبوك قال فيها “ما أستقيل لأني داخل سلفة مع محافظين وأستلمها آخر اسم” في إشارة لرفضه الاستقالة من منصبه. وأثار منشوره جدلًا وسخرية وغضبا واسعًا في العراق.

و(سلفة) تعني تجمع عدد من الأشخاص للدخول في جمعية يدفع كل منهم مبلغًا موحدًا ويتم جمعه في تاريخ معين لصالح أحدهم ويكرر الأمر تباعا حتى يتسلموا جميعًا المبلغ ذاته.

والشهر الماضي تظاهر مئات العراقيين من أهالي محافظة ذي قار جنوب شرقي البلاد، احتجاجًا على ما وصفوه بسوء الخدمات والتقصير لاسيما بعد حريق مستشفى الحسين بالناصرية والذي راح ضحيته نحو 60 مريضًا.

وتجمّع مئات من المحتجين آنذاك في ميدان الحبوبي -ميدان الاحتجاجات- وسط الناصرية، رافعين شعارات منددة بالفساد ومطالبة بمحاسبة المقصرين في القطاع الصحي بالمحافظة.

وكانت هذه ثانية مأساة من نوعها في العراق في 3 أشهر، ففي أبريل/نيسان أودى انفجار مماثل في مستشفى ببغداد لعلاج مصابي “كوفيد-19” بحياة 82 على الأقل، وأصاب 110 آخرين.

وأنحى الرئيس العراقي برهم صالح باللوم في الحادثتين على الفساد، ودعا بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء إلى الحداد العام.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة