تحدثت علنا للمرة الأولى.. المدعية على حاكم نيويورك بالتحرش الجنسي تطالب بمساءلته (فيديو)

بريتاني كوميسو (مواقع التواصل)
بريتاني كوميسو (مواقع التواصل)

تحدثت بريتاني كوميسو المرأة الأمريكية التي تقدمت بشكوى جنائية ضد حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو على الملأ مطالبة السلطات بمساءلته، أمس الإثنين.

وتحاصر كومو اتهامات التحرش الجنسي، منذ الأسبوع الماضي، من 12 امرأة أمريكية، وينفي كومو بشكل قاطع لمس أي واحدة بشكل غير مناسب، على الرغم من أنه اعتذر عن أفعال وصفها بأنها تجعل السيدات لا تشعر بالارتياح.

وتبدأ شرطة مقاطعة ألباني الأمريكية تحقيقا جنائيا ضد كومو بعد تلقيها شكوى ضده.

ووفق وكالة بلومبرغ للأنباء، تحدثت كوميسو -التي كانت تعرف سابقا بأنها “المساعد التنفيذي رقم واحد”- في مقابلة مع شبكة (سي بي إس نيوز) التلفزيونية الأمريكية، والتي تضمنت مقطعا مصورا قصيرا للمقابلة مع الشبكة وصحيفة (تايمز يونيون) اليومية الأمريكية.

وقالت كوميسو في مقطع مصور لمقابلة بثها برنامج (سي بي إس هذا الصباح)، الأحد الماضي، إن “ما فعله بي كان جريمة ويجب أن يُحاسب”، مضيفة أنه “انتهك القانون”.

وتعد كوميسو هي أول من تقدمت بشكوى جنائية ضد كومو إلى مكتب عمدة مقاطعة ألباني، وهي واحدة من 11 سيدة كانت اتهاماتهن لكومو بالتحرش الجنسي ضمن تقرير مفصل للمدعية العامة في نيويورك ليتسيا جيمس، الأسبوع الماضي.

وقالت ليتسيا إن كومو تحرش جنسيا بالعديد من النساء ما أدى إلى خلق “مناخ من الخوف” في مكتبه وخرق القوانين الاتحادية وقوانين الولاية.

من ناحية أخرى، دعا ديمقراطيون بدءا من الرئيس جو بايدن إلى نواب محليين كومو إلى تقديم استقالته.

ومن المتوقع أن تعقد اللجنة القضائية بالجمعية التشريعية للولاية اجتماعا، اليوم الثلاثاء، لتحديد الخطوات التالية في تحقيقها لعزل الحاكم.

ووصف تشارلز لافين رئيس اللجنة القضائية بالجمعية التشريعية لولاية نيويورك -التي ستقرر ما إذا كان حاكم الولاية أندرو كومو سيواجه إجراءات العزل في افتتاحه لجلسة الاستماع- مزاعم التحرش الجنسي المتعددة ضد كومو بأنها “مزعجة للغاية”، وذكر اللجنة بأنه “لا أحد فوق القانون”، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقالت بلومبرغ إن اللجنة القضائية للجمعية ستبدأ في الاستماع للمحامين الذين عينتهم للتحقيق في مزاعم التحرش ضد كومو.

وستنظر اللجنة كذلك إذا كانت إدارة كومو تسترت على الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بدور الرعاية الطبية، وتزويد أقاربهم بنتائج اختبارات الفيروس قبل أن تكون متاحة على نطاق واسع، علاوة على سوء التعامل في عملية بناء جسر ماريو كومو وإساءة استخدامها للموارد العامة بشأن كتاب عن القيادة تكلف5  ملايين دولار.

وقال مكتب ديفيس بولك وواردويل للمحاماة -يمثل اللجنة- إنه جمع أكثر من 100 ألف صفحة من المستندات، بما في ذلك رسائل بالبريد الإلكتروني ونصوصا وصور فوتوغرافية يمكن أن تصبح جزءا من إجراءات العزل.

وشدد لافين على أهمية الحفاظ على سرية تحقيق اللجنة في الوقت الحالي.

وأنهت المدعية العامة في نيويورك ليتسيا جيمس، الأسبوع الماضي، تحقيقا منفصلا قدم 11 دعوى تحرش ضد كومو، كما قدم مكتب جيمس أدلة إضافية فيما يتعلق بالجزء الخاص بالتحرش كجزء من تحقيق الجمعية التشريعية لولاية نيويورك.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة