رغم الخطر.. عجوز تنقذ رضيعا بعد سقوطه من النافذة (فيديو)

كانت سفيتلانا ساناروفا البالغة من العمر 64 عامًا، في طريقها إلى منزلها في مدينة نوفوكوزنتسك الروسية عندما رأت رضيعًا يتشبث بنافذة في الطابق الثاني.

وعلى الفور، ألقت الجدة حقائبها واندفعت مسرعة أسفل النافذة بينما ترقب الطفل بعينيها وذراعاها ممدودتان وتمكنت بالفعل من التقاطه وإنقاذه في اللحظة المناسبة.

وقع الحادث يوم 21 من يوليو/تموز بينما كانت الجدة عائدة من التسوق، لترى المشهد الذي وثقته كاميرا مراقبة وانتشر على نطاق واسع، بينما ركض والد الطفل “إيغور” البالغ من العمر 18 شهرًا، لاستعادة ابنه بعدما أنقذت الجدة حياته.

وقالت الجدة وفقًا لخدمة (إيست تو وست نيوز) الروسية “اعتقدت إذا لم أمسك بالطفل، فإن عظامه قد تتحطم أمام عيني. كنت بحاجة إلى الجري والإمساك، أو سيكون الأمر أسوأ بكثير. كان ثقيًلا نوعا ما لكنني  في تلك اللحظة لم أفكر في أنها مخاطرة”.

واستغرق الأمر ستة أيام حتى تم التعرف على الجدة البطلة وتكريمها من قبل السلطات بعد العديد من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي التي أثنت على تصرفها النبيل، خاصة وأنها كبيرة في السن وكان من المحتمل أن يتعرض معصمها للكسر.

ومع ذلك رفضت الجدة قبول المال حتى من قبل والد الطفل وقالت “هذه إساءة لي. لست بحاجة إليه”، لكن الأب أصر ووضع ألف روبل (13.6 دولارًا) في حقيبتها.

وقالت الجدة لوكالة (رابتلي) الروسية “لم أفكر في أي خطر. كنت أخشى فقط أن يموت الطفل. وبعد ذلك كنت قلقة بشأن ما حدث له حتى قرأت في الصحف أنه أصيب بكدمات طفيفة فقط”.

المصدر : الجزيرة مباشر + نيويورك بوست

حول هذه القصة

التقطت كاميرا مراقبة الأطفال لحظة سقوط شجرة بلوط ضخمة على سقف غرفة رضيع يبلغ من العمر 5 أشهر بينما كان نائماً، حيث نجا الطفل بأعجوبة ولم يصب حتى بخدش واحد.

8/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة