“مع الحكيم” يكشف حقائق وصورا حصرية عن زراعة الأعضاء (فيديو)

رصد برنامج (مع الحكيم) على شاشة الجزيرة مباشر أبرز خطوات عمليتين جراحيتين لزراعة الكلى والكبد، نفذها الفريق الطبي التابع لمركز قطر لزراعة الأعضاء.

وللتعليق على هذا الموضوع، استضاف برنامج مع الحكيم الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام واستشاري أول الجراحة ومدير مركز قطر لزراعة الأعضاء، الذي أوضح أن تاريخ عمل المركز الطبي وبدء حملات التوعية للتبرع بالأعضاء بدأت عام 2000. وفي عام 2008 بدأ المركز بزراعة كليتين إلى أن وصل عدد عمليات زرع الكلى إلى 19 عملية و8 عمليات زراعة كبد في 2019، وهو تطور كبير بالنسبة لعدد السكان في قطر والثقافة المجتمعية.

إحصائيات

تعد عمليات زراعة الأعضاء أحد التطورات الكبيرة في الطب الحديث. لكن الحاجة إلى المتبرعين بالأعضاء أكبر بكثير من عدد الأشخاص الذين يتبرعون بالفعل.

وأوضح الدكتور المسلماني أن قائمة الانتظار بالنسبة لمرضى الفشل الكلوي وصلت إلى 75 شخصا في قطر، كما يوجد 1500 مريض يستخدمون أجهزة الغسيل الكلوي في انتظار عمل الفحوصات. ويصل عدد مرضى الفشل الكلوي إلى 100 شخص لكل مليون في السنة. وبما أن عدد سكان دولة قطر 3 ملايين نسمة، فإنه من المتوقع أن يكون هناك 300 مريض سنويا.

وفي الولايات المتحدة، يتوفى 21 شخصًا قبل أن يستطيعوا إيجاد متبرع، ويوجد أكثر من 107 آلاف شخص ينتظرون عمليات زرع الأعضاء، لذلك قد يساعد التبرع بالأعضاء على عيش حياة أطول وأكثر صحة حيث يمكن لمتبرع متوفى واحد أن ينقذ حياة ما يصل إلى 8 أشخاص، بالإضافة إلى تحسين حياة أكثر من 100 شخص من خلال التبرع بالأنسجة.

ما هي الأعضاء التي يمكن زراعتها؟

وطبقا لما ورد من معلومات في برنامج مع الحكيم على لسان الدكتور المسلماني، فإن جميع الأعضاء يمكن زراعتها باستثناء الجهاز العصبي المركزي المكون من الدماغ والنخاع الشوكي الذي إذا أصابه العطب لا يمكن استبداله.

وتشمل الأعضاء والأنسجة التي يمكن زرعها:

  • الكبد.
  • الكلى.
  • البنكرياس.
  • القلب.
  • الرئة.
  • الأمعاء.
  • القرنيات.
  • الأذن الوسطى.
  • الجلد أو الأنسجة.
  • العظام.
  • نخاع العظام.
  • صمامات القلب.
  • النسيج الضام.

وأشار الدكتور المسلماني إلى أن نقص عدد المتبرعين في العام الماضي يرجع إلى جائحة كورونا وذلك بسبب قلة التنقل، فعظم المتبرعين المتوفين دماغيا يأتون من حوادث السير لذلك أجريت عمليات قليلة ما قبل مارس/آذار 2020 وكان هناك انقطاع في العمليات إلى سبتمبر/أيلول ثم استأنف المركز عمله خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة