بعد التوصل لتسوية.. محكمة مصرية ترفع الحجز التحفظي عن الناقلة “إيفر غيفن”

برفع الحجز عن سفينة (إيفر غيفن) المحتجزة في مصر (غيتي)
برفع الحجز عن سفينة (إيفر غيفن) المحتجزة في مصر (غيتي)

أصدرت محكمة الإسماعيلية في مصر، اليوم الثلاثاء، قرارًا قضائيًا برفع الحجز عن سفينة (إيفر غيفن) المحتجزة لدى السلطات المصرية منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

ونقلت وسائل إعلام مصرية أن المحكمة قررت رفع الحجز عن السفينة الجانحة، ما يسمح بتحرك السفينة، بدءًا من غد الأربعاء، إلى أي وجهة تريدها وذلك بعد التوصل إلى تسوية ودية بين الهيئة والشركة المالكة.

والأحد، أعلن ممثل عن ملاك السفينة (إيفر غيفن) التوصل إلى حل رسمي مع هيئة قناة السويس المصرية بشأن أزمة جنوحها قبل أشهر، فيما قالت الهيئة إنه سيتم إطلاق سراح السفينة، الأربعاء.

والجمعة الماضية، توقع مهاب مميش -مستشار الرئيس المصري لمشروعات محور قناة السويس- في تصريحات متلفزة أن السفينة (إيفر غيفن) ستصل إلى محطة الوصول الخاصة بها نهاية الأسبوع المقبل.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، جنحت السفينة (إيفر غيفن) العملاقة في المقطع الجنوبي لقناة السويس، ما أدى إلى إغلاق الممر الملاحي للقناة إلى حين إعادة تعويم السفينة في 29 من الشهر ذاته.

ومنذ ذلك الحين، تحتجز السلطات المصرية السفينة وعلى ظهرها حوالي 220 ألف طن من البضائع، في منطقة البحيرات الكبرى وفق قرار قضائي مصري بناء على طلب الهيئة.

وطالبت مصر بتعويضات عن تعطيل الملاحة بالقناة بنحو 916 مليون دولار، لكنها عادت وخفضت المبلغ إلى حوالي 550 مليون دولار، في حين، وصفت الشركة المالكة للسفينة وشركات التأمين على السفينة مبلغ التعويض بـ”الرقم المبالغ فيه”، وعرضت دفع 150 مليون دولار، ما أدى إلى التحفظ الاحترازي على السفينة بحكم محكمة الإسماعيلية الاقتصادية، في 14 من أبريل/نيسان الماضي.

وأحدث تعطل المجرى الملاحي لقناة السويس جراء جنوح السفينة -المملوكة لشركة (إيفر غرين) اليابانية- بالعرض في القطاع الجنوبي من القناة اضطرابًا في سلاسل الإمداد العالمية.

ويبلغ طول السفينة (إيفر غيفن) 400 متر وعرضها 59 مترًا، بما يعادل مساحة 4 ملاعب كرة قدم، وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن وكانت في رحلة من الصين إلى روتردام الهولندية قبل جنوحها في قناة السويس.

ومنذ افتتاحها عام 1869، شكلت قناة السويس بديلا للطريق الملاحي القديم بين آسيا وأوربا، الذي يلتف حول أفريقيا عبر رأس الرجاء الصالح، ما اختصر مسافة سير السفن بآلاف الكيلومترات، ووقتا يتراوح ما بين 5-6 أيام.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

أعلن ممثل لملاك سفينة الحاويات إيفر غيفن عن التوصل لاتفاق مبدئي مع هيئة قناة السويس بشأن الخلاف القانوني فيما يخص التعويضات التي تطالب بها الهيئة بسبب جنوح السفينة وتعطيلها لحركة الملاحة.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة