تشييع جثمان طفل فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي (فيديو)

جنازة الطفل الفلسطيني محمد العلامي (وسائل إعلام فلسطينية)
جنازة الطفل الفلسطيني محمد العلامي (وسائل إعلام فلسطينية)

شيع المئات، اليوم الخميس، جثمان طفل فلسطيني قتله الجيش الإسرائيلي أمس جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وانطلق موكب تشييع الشهيد محمد العلامي (12عاما) من المستشفى الأهلي في مدينة الخليل نحو مسقط رأسه في بلدة (بيت أُمّر) شمال المدينة.

وألقت عائلته نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه قبل أن يؤدي المشيعون صلاة الجنازة عليه في مسجد البلدة ويوارى الثرى في مقبرتها.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية كان الطفل محمد العلامي قد ركب مع والده وأخته السيارة وذهبوا لإحضار ربطة خبز فأعدمه جنود الاحتلال بالرصاص عند مدخل بلدتهم بيت أمر شمال مدينة الخليل.

وروى والد الطفل اللحظات الأخيرة قبل استشهاده قائلا “قلت لمحمد ليش نايم في حضن أختك؟ قوم يابا تعدينا الجيش، وقفت السيارة ونزلت لاقيته مستـشهد”.

ورفع المشاركون في الجنازة العلم الفلسطيني ورددوا هتافات منددة بالاعتداءات الإسرائيلية.

واستشهد العلامي، الأربعاء، متأثرا بإصابته بالرصاص الحي في صدره، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وكان شهود عيان قد قالوا لوكالة الأناضول آنذاك إن قوة إسرائيلية أطلقت النار على مركبة فلسطينية عند مدخل بلدة بيت أُمّر، مما أدى إلى إصابة طفل بالرصاص.

وعقب التشييع، اندلعت مواجهات على مدخل البلدة بين عشرات الفلسطينيين وأفراد من الجيش الإسرائيلي، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

المصدر : الأناضول + وسائل إعلام فلسطينية

حول هذه القصة

أكد غسان بنات شقيق الناشط الراحل نزار بنات، أن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ ليس مطلوبًا منه الاعتذار بل مطلوبًا من الاعتراف باعتباره أحد مهندسي اغتيال شقيقه وهو أحد المتهمين.

25/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة