السودان: سد النهضة يهدد نصف سكان البلاد (فيديو)

وزير الري السوداني ياسر عباس (مواقع التواصل)
وزير الري السوداني ياسر عباس (مواقع التواصل)

قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، الأربعاء، إن عدم التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة سيهدد نصف سكان بلاده.

وأبدى السودان عدم استعداده للدخول في جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة بذات المنهجية السابقة، وطالب بإشراك الآلية الرباعية الدولية في الحوار.

وقال الوزير السوداني خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم إن “السودان لن يدخل جولة مفاوضات -بشأن سد النهضة- بذات المنهجية السابقة من دون تغييرها”.

وأضاف “مطالب السودان ما زالت كما هي بإشراك الآلية الرباعية الدولية لتعزيز دور الاتحاد الأفريقي” في المفاوضات حول السد.

وفي 9 مارس/آذار الماضي، رفضت إثيوبيا مقترحا سودانيا -أيدته مصر- بتشكيل وساطة رباعية دولية (تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحادين الأوربي والأفريقي) لحلحلة مفاوضات السد المتعثرة على مدار 10 سنوات.

واعتبر عباس أن أي مفاوضات بنفس المنهجية السابقة “محاولة لشراء الوقت”، مؤكدا أن “الاتحاد الأفريقي فشل في مفاوضات سد النهضة”.

وأوضح أن الخلافات كانت في المفاوضات لا تتجاوز نسبة 10% بعد اتفاقنا بنسبة 90% (من قضايا السد) منذ بدء المفاوضات في يونيو/حزيران 2020، لكن بعد آخر جولة تفاوضية للاتحاد الأفريقي في يناير/كانون الثاني 2021 زادت الاختلافات” دون أن يوضحها.

وأكد أن “السودان يتبع كل الخطوات القانونية التي تدافع عن حقوقه وما زلنا نفكر أن التفاوض أنسب وسيلة للحل”.

ووسط تعثر المفاوضات منذ أشهر، أخطرت إثيوبيا دولتي مصب نهر النيل، في 5 يوليو/تموز الجاري، ببدء عملية ملء ثانٍ للسد بالمياه دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي، وهو ما رفضته القاهرة والخرطوم باعتباره إجراءً أحادي الجانب.

وفي 8 يوليو الجاري، خلص مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة إعادة مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي بشكل مكثف لتوقيع اتفاق قانوني ملزم يلبي احتياجات الدول الثلاث.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

احتفل الإثيوبيون في مدينة هواسا جنوبي البلاد بانتهاء التعبئة الثانية لـسد النهضة والتقدم الذي أحرزوه في بناء السد على نهر النيل، الأمر الذي يثير الجدل إقليميا مع مصر والسودان حول ملئه.

21/7/2021

أعلنت سلطات السودان حالة الطوارئ في منطقة سد مروي شمالي البلاد تحسبا لحدوث فيضان عقب وصول كميات كبيرة فوق المتوقعة من المياه لبحيرة السد، بينما طالبت روسيا بتسوية أزمة سد النهضة وفق اتفاق المبادئ.

24/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة