أسد يثير الذعر بعد هروبه من حديقة حيوانات في كينيا (فيديو)

الأسد أثار الذعر قبل نجاح فرق الإغاثة في السيطرة عليه وإعادته إلى موقعه (مواقع التواصل)
الأسد أثار الذعر قبل نجاح فرق الإغاثة في السيطرة عليه وإعادته إلى موقعه (مواقع التواصل)

أثار أسد الذعر بمنطقة سكنية في نيروبي، صباح الأربعاء، بعد فراره من الحديقة الوطنية بالعاصمة الكينية قبل نجاح فرق الإغاثة في السيطرة عليه وإعادته إلى موقعه.

وشاهد سكان مذعورون الحيوان الذكر اليافع في منطقة (أونغاتا رونغاي) السكنية في جنوب العاصمة قرب المتنزه.

وهرع عناصر هيئة الحياة البرية الكينية -وهي جهة حكومية مسؤولة عن إدارة الحياة البرية- إلى مكان الحادث حيث تجمع حشد لمراقبة الحيوان.

وقالت الهيئة في بيان “نجحنا في إصابة الأسد بسهم وتم تجميد حركته ونقله بأمان إلى منشآت بيطرية للمراقبة ووُضع طوق له قبل إطلاقه في الحديقة”.

وعلقت الطالبة روزلين وانجاري على الحادثة قائلة لوكالة فرانس برس “أحدث هذا الأسد حالة ذعر هائلة فقد تأخر الأطفال عن مدارسهم والناس تخلفوا عن الوصول إلى أماكن عملهم”.

وتحيط بالحديقة عادة أسوار كهربائية لكنها لا تغطي كامل مساحتها مما يسمح للحيوانات بالخروج للرعي في الخارج.

ولا يبعد المتنزه سوى 7 كيلومترات فقط من وسط نيروبي، وهي ليست المرة الأولى التي تخرج فيها حيوانات من الحديقة إلى شوارع المدينة التي يقطنها أكثر من أربعة ملايين نسمة.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، قتل أسد رجلاً بعد هروبه، بينما قُتل حيوان في مارس/آذار 2016 بعد هربه من الحديقة وإلحاقه جروحا بأحد الأشخاص.

ويشير الناشطون البيئيون إلى أن الأسود كانت تعيش في هذه المنطقة قبل السكان، لذا لا يمكن القول إنها “تهرب” أو “تهيم” في المدينة لأن البشر هم الذين يغزون موائلها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة