وسم “تونس” يتصدر تويتر في مصر وناشطون يقدمون نصائح للشعب التونسي

الأمن يشدد الإجراءات حول مبنى البرلمان التونسي عقب تعليق الرئيس عمله وإقالة رئيس الحكومة (الأناضول)
الأمن يشدد الإجراءات حول مبنى البرلمان التونسي عقب تعليق الرئيس عمله وإقالة رئيس الحكومة (الأناضول)

ضجّت المنصات المصرية بنصائح للشعب التونسي بألا يكرر ما حدث في مصر صيف 2013، وذلك عقب إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد تجميد عمل البرلمان وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه.

وتصدر وسم (#تونس) تويتر مصر مع تدفق النصائح والتحذيرات من قبل الكثيرين في ظل ما أسموه بتكرار السيناريو المصري والقضاء على التجربة الديمقراطية في تونس وبدفع من ذات الجهات الخارجية.

واعتبر العديد من الناشطين والمدونين المصريين أنه في حالة قبول الشعب التونسي ورضاه عما يجري فإن ذلك سيكون مقدمة يليها النيل من كل رموز الثورة التونسية تماما كما حدث في مصر.

وكتب العالم بوكالة ناسا الدكتور عصام حجي تضامنا مع تونس في أزمتها “أنا مصري وتونس هي بلدي الغالية التي تربيت ودرست فيها 10 أعوام في طفولتي. عهدتها دائما بيتا للحكمة والتربية والخلق الرفيع. حفظ الله تونس من الفرقة ونار الفتنة وجعلها دائما منارة للوسطية والحرية في بحر الاستقطاب المظلم الذي يعصف بأمتنا العربية”.

وغرّد الناشط واليوتيوبر المصري عبد الله الشريف “تونس: إن لم تتعلموا من التجربة المصرية منذ 8 سنوات فعليكم أن تعانقوا أعواد المشانق بعد غياهب السجون، لا بارك الله في الضعف، هذا الكوكب البائس لا يرى المساكين، حقوقكم أنتم أعلم بها فانتزعوها ممن سلبها إياكم بصخب أو سلموا لهم في صمت واضربوا وأوجعوا فإن العاقبة واحدة”.

وكتب محمود رفعت “أتضاد مع الإخوان فكرا ومنهجا لكن من يأت بالانتخابات يجب أن لا يرحل إلا بها، وعلى شعب تونس عدم تكرار الخطيئة التي ارتكبناها في مصر وإدراك أنه إن مر انقلاب قيس سعيد سيتحول لحال مصر من إعدامات جماعية وسجون تضم عشرات الالاف بعد التفريط بأرض وماء مصر وضياع كرامتها اقليميا ودوليا”.

وكتب مدوّن مصري “ما يحدث الآن في تونس هو ما حدث في مصر قبل 8 سنوات، فإذا كنا نحن المصريين ضعنا، فإننا لا نرضاه لإخواننا في تونس. على الشعب التونسي العظيم (المعارض قبل المؤيد) أن يواجه مؤشرات هذا الانقلاب بكل حسم وقوة مهما كانت التضحيات فهي ورب الكعبة أقل مما سيقوم به الانقلاب لو نجح”.

وكان الرئيس التونسي أعلن في وقت متأخر من أمس الأحد أنه تولى السلطة التنفيذية بالكامل، وذلك عقب اجتماع مع قادة الجيش.

وكان ينظر لتونس على نطاق واسع باعتبارها التجربة الديمقراطية الناجحة الوحيدة عقب ثورات الربيع العربي، وذلك بعد انقلاب الجيش في مصر على أول رئيس مدني منتخب وتحول الثورات في سوريا واليمن وليبيا إلى حروب وصراعات أهلية مستمرة حتى اليوم.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة