6 ساعات وسط الجحيم.. حرائق كاليفورنيا تحاصر فريق إطفاء ونجاته في اللحظات الأخيرة (فيديو)

أوضح مقطع فيديو قصير التقط من داخل شاحنة إطفاء بجامعة كاليفورنيا -أثناء مرورها عبر عاصفة نارية في تاماراك- لمحة مروعة من الخطر الذي تواجهه الطواقم لمكافحة الحرائق التي لا تزال تتزايد بالمنطقة ووصلت إلى نيفادا.

وشارك ناثان تراورنيشت رئيس قسم مكافحة الحرائق في جامعة كاليفورنيا، عبر تويتر مقطعًا “يوقف القلب” مدته 15 ثانية وحظي بانتشار واسع، تم التقاطه من داخل كابينة شاحنة ليلة الأربعاء بينما كان طاقم الإطفاء يقاتل لحماية مشروع سكني في ولاية نيفادا.

وأظهر المقطع القصير رياحًا عاتية تحوم في سحابة كثيفة من الجمر عبر الزجاج الأمامي للشاحنة وهي تسير في منتصف جحيم النيران خلف شاحنة إطفاء ثانية يمكن رؤيتها من خلال دخان كثيف بالقرب من أضواء الطوارئ.

 

ويمكن رؤية ألسنة اللهب التي أثارتها الرياح، مشتعلة في عدة أماكن على سفح التل القريب. وعلق تراورنيشت بالقول “أنا فخور للغاية بشجاعة رجال الإطفاء في جامعة كاليفورنيا لأنهم يساعدون في حماية ولايتنا”.

وأمضى الطاقم حوالي ست ساعات داخل العاصفة النارية بالقرب من الطريق السريع 395 على جانب نيفادا من الحدود شمال بحيرة توباز، حيث كانوا يساعدون في إخماد حريق تاماراك.

وعبَر الحريق إلى ولاية نيفادا صباح الأربعاء، ما أدى إلى عمليات إجلاء جديدة، وفقًا لسلطات الإطفاء. وأكلت حرائق الغابات المشتعلة جنوب بحيرة تاهو أكثر من 50 ألف فدان (68 ميلًا مربعًا) حتى صباح يوم الخميس، وتم احتواء 4٪ فقط من الحريق.

وكان أكثر من 1200 من رجال الإطفاء يكافحون الحريق الذي اندلع في مقاطعة ألبين في الرابع من الشهر الجاري بسبب صاعقة دمرت ما لا يقل عن 10 مبانٍ وأجبرت السلطات على إجلاء أكثر من 800 شخص وإغلاق أجزاء من طريق 395 السريع بين ولايتي كاليفورنيا ونيفادا.

وواجه رجال الإطفاء هناك بعضًا من أصعب ظروفهم، فالتضاريس على طول نهر كارسون شديدة الانحدار ووعرة ومعزولة، وكان مسؤولو الإطفاء يفكرون في إنزال جوي لرجال الإطفاء في المنطقة.

وكانت سلطات مكافحة الحرائق تتوقع سلوكًا نشطًا جدًا إلى شديد النيران على مدار الـ 24 ساعة القادمة مع معدلات انتشار عالية ونمو الحريق باتجاه الشمال والشرق. وصدرت أيضًا أوامر إجلاء لأجزاء من مقاطعة دوغلاس في نيفادا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام أمريكية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة