مدرسة تحمل اسم “كليبر” تثير ضجة وغضبا في مصر.. ما القصة؟

كليبر هو قائد الحملة الفرنسية التي احتلت مصر بعد رحيل نابليون بونابرت (غيتي)
كليبر هو قائد الحملة الفرنسية التي احتلت مصر بعد رحيل نابليون بونابرت (غيتي)

شهدت مواقع التواصل في مصر حملة استنكار وغضب واسعة جراء إطلاق اسم (كليبر) على مدرسة دولية أنشئت حديثًا في محافظة الإسكندرية شمالي مصر.

وكليبر هو قائد الحملة الفرنسية التي احتلت مصر (1798-1801) بعد رحيل نابليون بونابرت وقُتل على يد سليمان الحلبي، ورأى مدونون أن كليبر بوصفه مستعمرًا فرنسيًا لا يليق إطلاق اسمه على مدرسة داخل مصر حتى ولو كانت دولية وطالبوا المدرسة بتغييره.

وتحت ضغط الحملة استجابت إدارة المدرسة وأعلنت في بيان عبر صفحتها في فيسبوك تغيير الاسم ليصبح “مدرسة ستارسبورغ الدولية” بدلًا من “مدرسة كليبر الدولية”، وقالت إنه تم التواصل السريع مع الإدارة الأجنبية الخاصة بالمدرسة بفرعيها الفرنسي والأمريكي وتوضيح كافة النقاط التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت في البيان أيضًا أنه سيتم تفعيل هذا القرار على المدرسة القائمة بالإسكندرية وفرعيها تحت الإنشاء بمنطقتي الشيخ زايد والتجمع الخامس في العاصمة القاهرة “حرصًا من الإدارة على الاستماع إلى كل الشكاوي التي تستقبلها سواء أكانت صغيرة أم كبيرة”.

يُذكر أن مدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا هي مسقط رأس كليبر ويوجد تمثال كبير له في أحد أكبر ميادين المدينة وأمام مبنى البلدية.

وكان مسؤول بوزارة التربية والتعليم قد نفى لوسائل إعلام مصرية أن تكون مدرسة تحمل اسم كليبر في الإسكندرية تابعة للوزارة مؤكدًا أنها لم تمنح التراخيص لأي مدرسة بهذا الاسم.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة