“العيد صار عيدين”.. متطوع بالخوذ البيضاء يلتقي أولاده بعد فراق 7 سنوات (فيديو)

في لحظات مؤثرة تجدد الشوق والأمل لدى المحرومين من لقاء أحبابهم بسبب ظروف الحرب القاسية، التقى المتطوع بالدفاع المدني السوري خالد النجار بأولاده وأحفاده في عيد الأضحى بعد 7 سنوات من الفراق.

وقال النجار “ما في فرحة بالكون تعادل فرحتي بلقاء ولادي، وعيدي صار عيدين”، وذلك بعدما تمكن أخيرا من احتضان أولاده بعد كل هذه السنوات.

وخالد النجار هو أحد أكثر المتطوعين نشاطا كلّفه التزامه بعمله ببقائه في سوريا لإنقاذ الأرواح وخدمة المدنيين وذلك كان يعني الابتعاد عن أبنائه وأحفاده الذين سافروا لتركيا.

ثم جاءت اللحظة التي طال انتظارها ليجتمعوا من جديد بعد فتح الحدود شمال غربي سوريا لدخول السوريين القادمين من تركيا لقضاء إجازة العيد.

وقصة خالد هي واحدة من قصص العديد من عائلات وأحبة تشتتوا وتفرقوا بسبب الحرب ولا يزال لديهم الأمل في اللقاء مجددا لتلتئم الجراح.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة