هدد بالانتحار عبر فيديو طريف.. الخارجية الأمريكية ترد على شاب عراقي طلب مساعدة بايدن (شاهد)

الشاب العراقي علي عادل (مواقع التواصل)
الشاب العراقي علي عادل (مواقع التواصل)

نشر شاب عراقي مقطع فيديو “طريف” حظي بانتشار وتفاعل واسعين، هدد فيه رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، بأنه سينتحر قفزًا من أعلى سطح منزله إن لم يساعده، ما دفع مسؤولًا بالخارجية الأمريكية للرد والتعليق.

ومن خلال الفيديو الذي نشره منتصف الشهر الجاري، تحدث “علي عادل” بطريقة ساخرة عن تردي الواقع الخدمي في العراق وحرائق المستشفيات وانقطاع الكهرباء مع ارتفاع حرارة الطقس وأصوات الرصاص، وطلب من بايدن مساعدته ودعوته إلى أمريكا مهددًا بالانتحار إن لم يستجب لطلبه، قائلًا “أنا جاد. لا أمزح”.

وبعد 3 أيام، رد مسؤول شؤون الشرق الأوسط بالخارجية الأمريكية جو هود بفيديو نشرته الوزارة، وناشد فيه الشاب العراقي بعدم القفز من سطح منزله لأنه كما قال “نحن في أمريكا نحبك”.

وأضاف قائلًا إن “الحياة ثمينة، ممكن أن نجعلها معًا أفضل، نحن نساعدكم على قتال تنظيم الدولة وإعادة بناء العراق.. العراق يحتاجك”، معبرًا عن أمله في لقائه عندما يزور العراق وأن يتناولا الطعام سويًا، وهنأه بعيد الأضحى.

واعتذر مسؤول الخارجية الأمريكية، لعادل عن عدم استطاعته دعوته إلى الولايات المتحدة في ظل تفشي جائحة كورونا، ودعاه للإدلاء بصوته في الانتخابات العراقية المقبلة قائلًا “انتخِب. صوتك مهم”.

وفي وقت سابق، وجّه عادل مناشدة مشابهة لبايدن طالبًا المساعدة أيضًا بعدما غرقت شوارع منطقته بمياه الأمطار.

ولقي عشرات المرضى حتفهم الأسبوع الماضي في حريق التهم مركزا لعزل مصابين بفيروس كورونا في مستشفى الحسين بمدينة الناصرية التي تبعد عن بغداد أكثر من 300 كيلومتر جنوبي العراق.

وبينما لم يعلن رسميًا عن أسباب الحريق، ذكرت وسائل إعلام محلية إنه ناجم عن انفجار بمخزن أنابيب الأكسجين. وقالت وزارة الصحة العراقية إن عدد الضحايا وصل إلى 60.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

ساد الحزن مواقع التواصل الاجتماعي العراقية بعد الحريق الذي شب في مستشفى الحسين بمدينة الناصرية والمخصص لحجر ومعالجة مصابي فيروس كورونا، وأفادت مديرية الصحة بارتفاع عدد قتلى الحريق إلى 83 شخصا.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة