خبير بالأمن القومي: هذه أسباب دعم الصين للموقف الإثيوبي في قضية سد النهضة (فيديو)

الرئيس الصيني شي جين بينغ يصافح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (غيتي-أرشيف)
الرئيس الصيني شي جين بينغ يصافح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (غيتي-أرشيف)

أكد اللواء محمد عبد الواحد الخبير في شؤون الأمن القومي المصري أن مصر لديها علاقات استراتيجية مع الصين وبالتالي لن يكون هناك “أوراق ضغط عليها” ولكن القاهرة ستفعل المواءمات والمصالح الاقتصادية والاستراتيجية المشتركة.

وأضاف -في لقاء على الجزيرة مباشر- أن مصر شريك أساسي في طريق الحرير والاستثمارات الصينية في مصر كثيرة جدا، كما أن هناك قناة السويس التي تشكل معبرا هاما جدا لنقل المنتجات الصينية.

وتابع “نحتفل بمرور 65 عاما على العلاقات المصرية الصينية وأتصور أنه ستجرى مناقشات ومواءمات لتعظيم الاستفادة من العلاقات الثنائية الوطيدة للضغط على إثيوبيا كي تنخرط جديا في مفاوضات تؤدي لاتفاق ملزم بشأن سد النهضة”.

وأردف “الصين لديها علاقات قوية مع كل من مصر وإثيوبيا والسودان، ومصر تعول عليها لأن لديها خبرة كبيرة في إدارة السدود، كما أنها تمتلك الكثير من المشروعات الاستثمارية في إثيوبيا، وبالتالي كان من الممكن أن تأخذ موقفا ضاغطا على إثيوبيا فيما يخص سد النهضة”.

واستطرد “لكن النظام العالمي الجديد له معايير أخرى بدأت تظهر بشكل خاص بعد قمتي الدول السبع وقمة حلف الناتو، وبرزت قوى عالمية أخرى غير الولايات المتحدة مثل روسيا والصين، بالإضافة إلى قوى أخرى من غير الدول مثل الشركات العملاقة متعددة الجنسيات التي أصبح لها دورا في القرار السياسي”.

وحول أسباب دعم الصين للموقف الإثيوبي قال “الصين دائما ما كانت تتهرب من دور الوساطة وخاصة فيما يتعلق بقضايا المياه وتحديدا سد النهضة لأنها دولة منبع ولديها سدود هي الأخرى، كما أن الكفة تميل لصالح إثيوبيا في ميزان الربح الخسارة”.

وأوضح “الصين لديها استثمارات ضخمة في سد النهضة منذ عام 2011 أبرزها مشروعات زراعية تتعلق باستصلاح مليوني فدان وإقامة مصانع عملاقة سيتم تشغيلها بالطاقة الكهربائية المستولدة من السد ومشروع القطار الكهربائي من أديس أبابا إلى جيبوتي”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أكد، أمس الأحد، لوزير الخارجية الصيني (وانغ يي)، موقف القاهرة الثابت حول الحفاظ على أمنها المائي وضرورة التوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة الإثيوبي.

يُذكر أن الصين أحد الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الدولي، الذي عقد جلسة حول السد مطلع يوليو/تموز الجاري، فيما تشير تقارير إعلامية لاستثمارات صينية تضخ في أديس أبابا وسدها المثير للخلافات مع القاهرة على مدار عقد.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

توقعت إثيوبيا السبت الانتهاء من الملء الثاني لسد النهضة في موسم الأمطار الحالي، بينما أعلن السودان تخزينه 1.6 مليار متر مكعب من المياه لتأمين المستويات في نهر النيل والنيل الأبيض تحسبا لملء السد.

18/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة