إثيوبيا تعلن اكتمال الملء الثاني لسد النهضة والسودان يعتبرها خطوة مخالفة للقانون الدولي (فيديو)

إثيوبيا تعلن اكتمال عملية الملء الثاني (مواقع التواصل)
إثيوبيا تعلن اكتمال عملية الملء الثاني (مواقع التواصل)

بثّ التلفزيون الإثيوبي صورا لما قال إنها لسد النهضة بوضعه الحالي بعد اكتمال التعبئة الثانية، بينما أعلن وزير الري الإثيوبي تحقيق إثيوبيا هدفها للعام الثاني على التوالي باكتمال عملية الملء الثاني، وذلك رغم اعتراض دولتي المصب على ملء السد من دون اتفاق ملزم.

ونشر نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي (دمقي موكنن) صورا لمرور المياه من أعلى الممر الأوسط في سد النهضة وكتب عبر فيسبوك “مبروك انتهاء الجولة الثانية من مشروع سد النهضة العظيم. في المرة القادمة نبدأ فيها تنمية بلدنا وسيستمر الدعم في تعزيز مشاركة شعبنا ودعمه. مبروك للوصول لهذا النجاح التاريخي الذي قدمتموه لنا بأموالكم وقوتكم وعملكم”.

وقال وزير الري الإثيوبي سيليشي بقلي على تويتر إنه تم الانتهاء من التعبئة الثانية لسد النهضة، وتجاوز الماء قمة السد، حسب قوله.

وأضاف بقلي أن “كمية المطر التي تهطل هذا العام هائلة، يمكننا أن نفهم مدى عظمة نعمة الخالق وكيف يساعدنا”.

وذكر أن التعبئة الثانية تعني الحصول على كمية المياه اللازمة لتشغيل توربينين، كما نشر صورا لعملية الانتهاء من الملء الثاني للسد، معلقا “مبروك للإثيوبيين وأصدقاء إثيوبيا”.

وطمأن بقلي مصر والسودان بأنه لن يلحق بهما أي ضرر جراء التعبئة الثانية لسد النهضة، مشيرا إلى أن سد النهضة هو الحارس لدولتي المصب ضد تغيرات المناخ، كما أنه وسيلة للتطوير والازدهار معا، حسب وصفه.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إثيوبية اليوم الاثنين أن إثيوبيا استكملت مرحلة الملء الثاني لسد النهضة الضخم الذي تبنيه على النيل الأزرق وقالت هيئة الإذاعة الإثيوبية “سيكتمل الملء الثاني لسد النهضة الاثيوبي العظيم في غضون بضع دقائق”.

وتقول إثيوبيا إن السد الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار ضروري للتنمية الاقتصادية وتوفير الكهرباء، غير أن السد يثير المخاوف من نقص المياه في مصر والسودان.

وتعليقا على إعلان إثيوبيا قال مدير خزان الروصيرص في السودان حامد محمد -في تصريح خاص للجزيرة مباشر اليوم- إن بلاده ترفض خطوة إثيوبيا أحادية الجانب بإعلان الملء الثاني لسد النهضة من دون اتفاق وتعتبرها مخالفة للقانون الدولي.

وأوضح أن المرحلة الثانية من الملء التي كان من المفترض اكتمالها في أغسطس/ آب المقبل انتهت في وقت مبكر بسبب زيادة منسوب الأمطار في الهضبة الإثيوبية.

وتوقع حامد زيادة تدريجية في منسوب مياه النيل الأزرق والنيل الرئيسي مشيرا إلى أن سد الروصيرص قادر على استيعاب الكمية الواردة من السد.

وأكد أن السودان اتخذ تدابير استبقاية من بينها التفريغ الجزئي لبحيرة سد الروصيرص وإبقاء أبوابه مفتوحة لتصريف المياه الواردة، وتحذير المواطنين شماله بأخذ الحيطة حتى لا يتضرروا نتيجة زيادة منسوب النهر.

وأعلنت الإدارة العامة للخزانات بوزارة الرى والموارد المائية السودانية أن هناك زيادة متوقعة فى وارد مياه النيل الأزرق نتيجة للأمطار الغزيرة فى الهضبة الإثيوبية.

وأكد تعميم صحفي أصدره معتصم العوض محمد مدير الإدارة العامة للخزانات أنه سوف تكون هناك زيادة تدريجية لمناسيب مياه النيل الأزرق جنوب خزان الروصيرص وشماله حتى الخرطوم.

و دعت وزارة الري المواطنين القاطنين على جانبى النيل الأزرق إلى اتخاذ الحيطة والحذر حفاظا علي الأرواح والممتلكات.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح بأن “المساس بأمن مصر القومي خط أحمر شاء من شاء وأبى من أبى، وأن ممارسة الحكمة والجنوح إلى السلام لا يعني التفريط في مقدرات الوطن”.

والشهر الماضي قالت مصر إنها تلقت إخطارا رسميا من إثيوبيا بأنها بدأت ملء خزان السد للمرة الثانية، وأكدت مصر أنها ترفض بشكل قاطع هذه الخطوة.

وترى مصر أن السد يمثل خطرًا جسيمًا على إمداداتها من مياه النيل التي تعتمد عليها بالكامل تقريبا، كما أبدى السودان قلقه من مدى سلامة السد وأثره على السدود ومحطات المياه لديه.

ولم تحقق جهود دبلوماسية مستمرة منذ 10 سنوات أي نجاح في تسوية النزاع بين الدول الثلاث، بينما قالت الولايات المتحدة إن ملء إثيوبيا للسد يمكن أن يثير التوترات وحثت جميع الأطراف على الإحجام عن التصرفات الأحادية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

أكد اللواء محمد عبد الواحد الخبير في شؤون الأمن القومي المصري أن مصر لديها علاقات استراتيجية مع الصين وبالتالي لن يكون هناك “أوراق ضغط عليها” ولكن القاهرة ستفعل المواءمات والمصالح المشتركة.

19/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة