لقاحات كورونا تتسبب في تصاعد حدة اللهجة بين البيت الأبيض وفيسبوك.. ماذا حدث؟

الرئيس الأمريكي جو بايدن (رويترز)
الرئيس الأمريكي جو بايدن (رويترز)

تصاعدت حدة اللهجة بين البيت الأبيض وفيسبوك أمس الجمعة بسبب التضليل المتعلق باللقاحات، إذ اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن أن المعلومات المضللة على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن كوفيد-19 والتطعيم تؤدي إلى “قتل الناس” بينما رفض فيسبوك انتقاداته.

وبينما كان يستعد لمغادرة البيت الأبيض لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، قال بايدن ردًا على سؤال حول الرسالة التي يوجهها إلى شبكات مثل فيسبوك “إنهم يقتلون الناس. الجائحة الوحيدة التي لدينا، تطال أشخاصًا لم يتلقوا التطعيم”.

وسرعان ما ردت مجموعة مارك زوكربيرغ (مؤسس فيسبوك) التي قالت في بيان لاذع إن “الوقائع تُظهر أن فيسبوك يساعد في إنقاذ الأرواح. نقطة، انتهى”، وشددت على أن “الاتهامات غير المدعومة بحقائق لن تشتت تركيزنا”.

وأشارت المجموعة إلى أن “أكثر من ملياري شخص شاهدوا عبر فيسبوك معلومات موثوقة حول كوفيد-19 واللقاحات، أي أكثر من أي مكان آخر على الإنترنت”، مضيفة “لقد استخدم أكثر من 3,3 ملايين أمريكي أداتنا لمعرفة مكان وسبل الحصول على التطعيم”.

جدل متواصل حول فعالية وآثار لقاحات فيروس كورونا المستجد (غيتي)

وفي وقت تؤدي متحورة (دلتا) إلى ارتفاع في عدد الإصابات، شدد البيت الأبيض -القلِق من تعثّر حملة التطعيم- لهجته حيال مجموعات التكنولوجيا الكبرى، مطالبًا إياها بأن تبذل جهدًا إضافيًا لمكافحة المعلومات المضللة.

وقال كبير الأطباء في الولايات المتحدة فيفيك مورثي الجمعة إن المعلومات المضللة “تُزهق أرواحًا. مجموعات التكنولوجيا سمحت للمعلومات المضللة بأن تلوث بيئتنا”، مطالباً إياها بأن تعمل في سرعة وثبات ضد من يروجون لمعلومات مضللة.

وقالت روشيل وولينسكي مديرة مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها، وهي وكالة الصحة العامة الفدرالية الرئيسية في الولايات المتحدة، خلال مؤتمر صحفي الجمعة، إن “الرسالة التي تصل إلينا واضحة: بدأنا نشهد جائحة غير الملقحين”.

وسجلت الولايات المتحدة خلال الأيام السبعة الماضية، ما معدله 27800 إصابة جديدة يوميًا (بزيادة 64% عن الأسبوع الذي سبق)، و2890 حالة تتطلّب الدخول إلى المستشفى (+36%) و223 وفاة (+38%).

وأوضح منسق الاستجابة للجائحة في البيت الأبيض جيف زيينتس، أن “إن غير الملقحين يمثلون جميع الحالات (التي تتطلب الدخول) إلى المستشفى والوفيات تقريبًا”.

وباتت الإصابات بالمتحورة دلتا تمثل حاليًا أكثر من 80% من الحالات الجديدة، حسب موقع (كوف سبيكتروم) المتخصص.

واللقاحات المتوفرة حاليًا في الولايات المتحدة (فايزر وموديرنا وجونسون أند جونسون) تبقى فعالة جدًا في مواجهة الفيروس، لكن حملة التطعيم تباطأت بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة في البلاد.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة