تمهيدا لبدء مناسك الحج.. ضيوف الرحمن يتوافدون إلى مكة ويؤدون طواف القدوم (فيديو)

ضيوف الرحمن يؤدون طواف القدوم (رئاسة شؤون الحرمين)
ضيوف الرحمن يؤدون طواف القدوم (رئاسة شؤون الحرمين)

بدأ حجاج بيت الله الحرام، اليوم السبت، التوافد إلى مكة المكرمة تمهيدًا لبدء مناسك الحج التي تقتصر للعام الثاني على المقيمين في السعودية في ظل ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا.

وتنطلق مناسك الحج يوم غد الأحد وتستمر 5 أيام، ويؤدي نحو 60 ألف مواطن ومقيم المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم حضروا في عام 2019. واختير المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق إلكتروني.

ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروة، قبل أن يتوجهوا إلى منى الأحد في يوم التروية ومنها إلى عرفات الاثنين على بعد نحو 10 كيلومترات لأداء ركن الحج الأعظم الذي يعقبه حلول عيد الأضحى.

ونشرت السلطات نقاط تفتيش أمنية عدة على الطرق الرئيسة المؤدية إلى الحرم في مكة في حين لا تزال التحضيرات اللوجستية والصحية مستمرة داخل مخيمات الحجاج في منى، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

 

ويقتصر الحج هذا العام على المقيمين الذين تراوح أعمارهم بين 18 و65 عامًا وتلقوا اللقاح ضد الفيروس ومن غير أصحاب الأمراض المزمنة. ويتزامن موسم الحج مع ارتفاع حالات الإصابة حول العالم مع انتشار النسخ المتحورة لكورونا رغم حملات التلقيح المتواصلة منذ أشهر.

وبثت قناة “الإخبارية” الحكومية السعودية، عشية بدء المناسك، مقاطع مصورة لعمال يعقّمون المنطقة المحيطة بالكعبة وسط المسجد الحرام. وستستمر السلطات في منع الحجيج من لمسها كما سيتواصل حظر الوصول إلى الحجر الأسود.

وأكدت وزارة الحج أنها تتبع “أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية” في ضوء جائحة كوفيد-19 ومتحوراتها الجديدة، وتسعى لاستخدام الوسائل التكنولوجية المتاحة لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحد من انتقال العدوى.

وقالت قبل يومين إن “خطة الوزارة ترتكز على تسخير التقنية لخدمة ضيوف الرحمن”، مشيرة إلى استحداث بطاقة الحج الذكية “شعائر” التي ستسمح بوصول الحجاج ونقلهم في المناطق المقدسة إلى المخيمات والفنادق دون تلامس بشري، كما ستساعد على تتبع أي حاج فُقد الاتصال به.

كذلك باشرت السلطات استخدام روبوتات باللونين الأسود والأبيض لتوزيع قوارير مياه زمزم لضمان التباعد الاجتماعي. وذكرت وزارة الحج أنها ستوفر 3 آلاف حافلة لنقل الحجاج وستنقل كل حافلة 20 حاجًا فقط.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية أنها هيأت عددا من المرافق والعيادات المتنقلة وسيارات الإسعاف لخدمة الحجاج.

ويعد الحج من أكبر التجمعات البشرية السنوية في العالم، ويمثل تنظيمه في العادة تحدّيا لوجستيًا كبيرًا، إذ يتدفق ملايين الحجاج من دول عديدة على المواقع الدينية المزدحمة.

ونظمت السعودية العام الماضي أصغر حج من حيث عدد المشاركين في التاريخ الحديث، وقالت السلطات في البداية إنه سيشهد مشاركة ألف حاج فقط لكن الإعلام المحلي قال إن 10 آلاف شخص شاركوا فيه.

وعلّقت المملكة أداء العمرة أكثر من 6 أشهر خلال العام الماضي قبل أن تسمح باستئنافها وفق شروط محددة ولسكان المملكة فقط الذين لم يعد بإمكانهم زيارة بيت الله الحرام كما في السابق، إذ لا بد من إذن وحجز مكان أولًا عبر تطبيق إلكتروني.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة