عاصفة برَد شديدة تحتجز طائرة إماراتية في الجو 90 دقيقة وتتسبب بأضرار جسيمة (صور)

عاصفة بَرَد شديدة تسببت في أضرار جسيمة في مقدمة وجسم الطائرة (مواقع التواصل)
عاصفة بَرَد شديدة تسببت في أضرار جسيمة في مقدمة وجسم الطائرة (مواقع التواصل)

عادت طائرة ركاب تابعة لطيران الإمارات من طراز بوينغ 777-300ER إلى ميلانو الإيطالية بعد أن تسبب البرَد الشديد في إلحاق الضرر بجسم الطائرة أثناء رحلة متجهة إلى نيويورك الأمريكية.

وقع الحادث أمس الثلاثاء بعد دقائق من إقلاع الطائرة المسجلة تحت اسمA6-ECF في رحلة من مطار مالبينسا بإيطاليا إلى مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك، حيث واجهت الطائرة عاصفة بَرَد شديدة تسببت في أضرار جسيمة في مقدمة وجسم الطائرة.

وبينما يمكن للطائرات عادة التعامل مع الأحداث الجوية السيئة، قرر طاقم الطائرة على الفور العودة إلى ميلانو، لكن الطائرة كانت مزودة بالوقود الكامل للمسافات الطويلة، لذلك اضطرت للبقاء لمدة 90 دقيقة تقريبًا في الجو فوق مطار مالبينسا.

ووفقًا لبيانات الرحلة من مواقع عدة، حلقت الطائرة على ارتفاع 11 ألف قدم وبعد ذلك على ارتفاع حوالي 5 آلاف قدم، وبمجرد إحراق ما يكفي من الوقود لتجنب النزول الحاد، هبطت الطائرة في مطار مالبينسا.

واستنادًا إلى الصور التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، نتج عن الحادث تحطيم زجاجين للرياح، وصدع في الحافة الأمامية، وتكسر الطلاء من عدة أجزاء من جسم الطائرة.

وسيتعين على الطائرة التي دخلت الخدمة منذ 13 عاما الخضوع لفحوصات الصيانة والإصلاحات الأساسية المطلوبة قبل أن يتم السماح لها بمعاودة الطيران.

وطائرة A6-ECF هي واحدة من 123 طائرة من طراز بوينغ 77-300ER في أسطول طيران الإمارات. وتعرضت الطائرة لحادث آخر عام 2016 عندما حدث لتسرب هيدروليكي أثناء رحلة من كولكاتا بالهند إلى دبي، لكنها هبطت بأمان.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

حظرت بريطانيا بشكل مؤقت، اليوم الإثنين، تحليق الطائرات طراز بوينغ 777 في مجالها الجوي كما أوصت شركة “بوينغ” الأمريكية لتصنيع الطائرات بتعليق الرحلات عبر هذا الطراز بعد حدوث عطل في محرك إحدى الطائرات.

22/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة