لماذا تنبعث الروائح الكريهة من الجسم وكيف نتخلص منها؟ (فيديو)

التعرق ظاهرة طبيعية تساعد الجسم على التخلص من السموم والدهون ودرجة الحرارة المرتفعة. لكن الأكثر إزعاجا هي الرائحة التي قد تسبب الإحراج للكثيرين، فلماذا تنبعث الروائح الكريهة من الجسم؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور رائد الصمادي استشاري الأمراض الجلدية بالمستشفى الأهلي الذي كان ضيف حلقة برنامج (مع الحكيم) على شاشة الجزيرة مباشر.

يقول الدكتور الصمادي إن العرق ظاهرة صحية يحدث من خلالها فقدان الحرارة الزائدة في الجسم أو السيطرة وتنظيم الحرارة الزائدة فيه، مشيرا إلى أن غدد العرق نوعان:

  • الغدد العرقية: وتعمل على إفراز الماء عند ارتفاع درجة حرارة الجسم وبالتالي على تنظيم حرارة الجسم والتخلص من الحرارة الزائدة. وتوجد في الطبقة الخارجية من الجلد أو أدمة الجلد وتوجد بشكل كبير في اليدين والقدمين والإبطين.
  • غدد الرائحة: وهي التي تعطي الرائحة المميزة لكل شخص وتكون افرازاتها دهنية في العادة وتنتشر في الأماكن الشعرية وتتمركز بشكل أعمق في الجلد من الغدد العرقية.

ويوضح الدكتور رائد الصمادي قائلا “توجد كل من غدد العرق وغدد الرائحة في الإبطين على وجه التحديد وفي ثنيات الجلد كما تنتشر على جميع انحاء الجسم”.

ويضيف “العرق السائل ليس له رائحة ولكنه يتغير مع الوصول إلى مستوى سطح الجلد حيث توجد بكتيريا تعمل على تفتيت العرق وبالتالي تعطي الرائحة المميزة لكل شخص”.

ومن أهم أسباب التعرق:

  • التوتر والقلق.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • العوامل الوراثية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • البدانة.
  • الشعور بألم شديد أو غثيان أو دوار.
  • الحركة والنشاط.

وللتخلص من رائحة العرق ينبغي:

  • الاستحمام يوميا لقتل البكتريا على الجلد.
  • استخدام مضادات التعرق ومضادات البكتيريا كالصابون.
  • إزالة الشعر الزائد من الجسم بشكل دوري إذ يعد وجود الشعر مع العرق البيئة المناسبة لتكاثر البكتيريا.
  • يمكن استخدام بعض مضادات البكتريا الموضعية على شكل سائل أو الكريمات الموضعية.
  • عدم ارتداء الملابس لأكثر من مرة أو مرتين على الأكثر.
  • تجفيف الجسم جيدا بعد الاستحمام إذ يصعب على البكتيريا التكاثر على الجلد الجاف وخصوصا في طيات الجسم.
المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة