أردوغان: من ينصحنا بشأن الديمقراطية تاريخه ملطخ بالعار

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من يقدمون لتركيا النصائح بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية، قائلا إن “نقاط العار” في تاريخهم لا تزال تظهر واحدة تلو الأخرى، حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وأوضح أردوغان خلال كلمة ألقاها خلال مشاركته، اليوم الإثنين، بقمة شباب تركيا التي نظمت في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة أن تركيا لا تقبل بأن يقع أي شاب من شباب البلاد، في براثن “التنظيمات الإرهابية”.

وأعرب أردوغان عن ثقته بشباب تركيا وفي مساعيهم للمساهمة في تطويرها، مبينا أن حكومات حزب العدالة والتنمية لم تمنح أي فرصة لأولئك الذين يسعون لتحقيق مآربهم عن طريق سفك دماء الشباب.

“بقعة سوداء”

وأشار أردوغان إلى إحياء الذكرى الـ 26 للإبادة الجماعية في سربرنيتسا بالبوسنة والهرسك، أمس الأحد، وترحم على ضحايا المذبحة.

وأكد أن هذه المجزرة التي ارتكبت في قلب أوربا وأمام أعين الأمم المتحدة “بقعة سوداء” في تاريخ البشرية.

وأضاف: “رغم مرور 26 عاما، لا تزال قلوبنا تعتصر دما على أشقائنا الـ 8 آلاف و372 الذين قتلوا بوحشية في سربرنيتسا”.

وأضاف: “كل مقبرة جماعية يتم اكتشافها تجدد آلامنا، وتذكرنا في الوقت نفسه بمسؤوليتنا في ألا ننسى هذه الإبادة الجماعية وألا ندع أحدا ينساها”.

وأكد أنه ينبغي التذكير دائما بما حصل في سربرنيتسا، كي لا تقع آلام مماثلة مستقبلا، ودفع الغرب لمواجهة حقيقة الإبادة.

وأضاف: “نقاط العار في تاريخ الذين يقدمون لتركيا النصائح بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية، لا تزال تظهر واحدة تلو الأخرى، من أوربا إلى كندا”.

قتلت القوات الصربية أكثر من 8 آلاف بوسني من الرجال والفتيان من أبناء بلدة سريبرينيتسا (رويترز ـ أرشيف)

وفي 11 من يوليو/تموز 1995، لجأ مدنيون بوسنيون من بلدة سريبرينيتسا إلى حماية الجنود الهولنديين بعدما احتلت القوات الصربية البلدة، غير أن القوات الهولندية أعادت تسليمهم للقوات الصربية.

وقتلت القوات الصربية أكثر من 8 آلاف بوسنوي من الرجال والفتيان من أبناء البلدة وسمحت للأطفال والنساء فقط بالخروج منها.

وارتكبت القوات الصربية العديد من المجازر بحق مسلمين إبان فترة “حرب البوسنة” التي بدأت عام 1992 وانتهت في 1995 بعد توقيع اتفاقية “دايتون” وتسببت الحرب بمقتل أكثر من 300 ألف شخص، وفق أرقام الأمم المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، دولة النمسا على خلفية رفعها العلم الإسرائيلي فوق مبانيها الرسمية، داعيًا إلى تشكيل إدارة ثلاثية لمدينة القدس عبر لجنة تضم ممثلي الديانات الثلاثة.

17/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة