ما هو تأثير التقارب المصري التركي على منطقة الشرق الأوسط؟ (فيديو)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "يمين", والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "يمين", والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

قال السفير ومساعد وزير الخارجية المصري الأسبق حسين هريدي إن أحد الأهداف الأساسية للسياسة الخارجية المصرية هو استباب الأمن والسلام سواء في الدائرة العربية أو على مستوى الإقليم وهذا ما ينعكس في التقارب المصري التركي الجاري.

وأضاف في لقاء على الجزيرة مباشر أن ” هناك 3 جزئيات في إطار العلاقات المصرية التركية وتأثيرها على المنطقة وهي ليبيا وشرق المتوسط وإقليم الشرق الأوسط ككل”.

وأضاف أنه ” بالنسبة لليبيا، فإن مصر ملتزمة بإعلان برلين في 19 يناير/ كانون الثاني 2020 الذي يمصر الإطار الذي أجمع عليه المجتمع الدولي منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم لإيجاد تسوية للأوضاع في ليبيا. بالتالي فإن تمسك مصر والتزامها بقرارات مجلس الأمن الخاصة بحل الأزمة الليبية هو ما يحكم الموقف المصري”.

وأكد السفير المصري السابق أن مصر لن تتفاوض أو تدخل في أي اتفاقات أو تفاهمات بشأن ليبيا مع أي دولة إقليمية، فمستقبل ليبيا يحدده الشعب الليبي دون أي تدخل من الخارج، على حد قوله.

وأشار إلى أنه “بالنسبة لشرق المتوسط، فإن مصر أعلنت منذ عام 2014 أنها تتطلع للتعاون مع كل الدول المشاطئة للبحر المتوسط على توظيف الثروات الغازية والنفطية في قاع البحر لخدمة كافة الشعوب بدون استثناء. وبالتالي نتمنى أن يؤدي تحسن العلاقات المصرية التركية أن ينعكس بالإيجاب على مجمل الأوضاع في شرق المتوسط.”

وقال هريدي إنه “بالنسبة لإقليم الشرق الأوسط: هناك جملة مشاكل وأزمات ستمثل أحدى الصعوبات في مسار العلاقات المصرية التركية في المستقبل”

وأكد عمر فاروق كوركماز المستشار السابق لرئيس الوزراء التركي أن الدول الموجودة في منطقة واحدة دائما ما تواجه بعض المشاكل فيما بينها وهذا أمر طبيعي، لكن العلاقات المصرية التركية متجذرة فهما يشاركان نفس الثقافة مشتركة والقضايا الإقليمية كما يواجهان نفس التهديدات.

وأضاف أن الدولتين تبحثان حاليا عن مصالحهما المشتركة في شرق المتوسط كما أن هناك تهديدات إسرائيلية ضد مصر وتركيا وما حدث في غزة ليس ببعيد عن مصر ولا تركيا، وبالتالي فإن تركيا على استعداد تام للمشاركة في إعادة إعمار قطاع غزة مع مصر.

وتابع “أتصور أن هناك عقلاء من الطرفين يسعون لتحسين العلاقات، وذلك بعد أن كادت تقع مشاكل كبيرة بين تركيا ومصر في الأراضي الليبية لكن الدولتين تصرفتا بذكاء عال في هذا السياق”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة