لأول مرة في تاريخه.. “صباح الخير يا مصر” من غزة (فيديو)

(صباح الخير يا مصر) من أمام حطام برج هنادي غرب غزة (وكالة شهاب)
(صباح الخير يا مصر) من أمام حطام برج هنادي غرب غزة (وكالة شهاب)

بث التليفزيون المصري الرسمي، اليوم الأربعاء، البرنامج الصباحي الشهير (صباح الخير يا مصر) من داخل قطاع غزة لأول مرة في تاريخه.

واستمرت الحلقة ثلاث ساعات متواصلة رصد خلالها البرنامج الأوضاع المعيشية الصعبة لأهالي غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير بالإضافة إلى إبراز الدور المصري في إعادة الإعمار من خلال استضافة عدد من المواطنين والمسؤولين في القطاع.

وكان البث المباشر للبرنامج من أمام أنقاض برج هنادي الشهير غرب غزة الذي دمرته إسرائيل خلال عدوانها على القطاع ضمن عدد من الأبراج الأخرى.

وأذيع في سياق البث مجموعة تقارير سلطت الضوء على قضايا عدة منها حجم الدمار الهائل وارتفاع أسعار السلع وانقطاع الكهرباء وارتفاع معدلات البطالة وغيرها من الأوضاع المعيشية الصعبة.

واستضاف البرنامج كذلك متحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية تحدث عن الوضع الصحي قبل وبعد العدوان الإسرائيلي، كما أوضح الأرقام الحقيقية للشهداء وأوضاع المصابين حاليا.

واستضاف البرنامج أيضا الناشط الفلسطيني راجي الحوارني الذي طلب منه المذيع التحدث عن دور مصر في دعم حقوق الإنسان في غزة.

ويعد برنامج (صباح الخير يا مصر) الأشهر من بين البرامج التي تُبث على القناة الأولى للتلفزيون المصري الحكومي، وقدم الحلقة الإعلاميان المصريان هدير أبو زيد ومحمد الشاذلي وكانا قد وصلا للقطاع في وقت سابق عبر معبر رفح البري ضمن حملة إعلامية يشارك فيها وفد من الإعلاميين دخلوا القطاع بالتزامن مع وصول وفود من الحركات الفلسطينية لمصر.

والثلاثاء، وصل قادة فلسطينيون -بينهم إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ووفد من حركة فتح- إلى القاهرة لإجراء محادثات منفصلة مع المسؤولين المصريين تستهدف تعزيز وقف إطلاق النار مع إسرائيل وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وقال حازم قاسم -المتحدث باسم حماس- لوكالة رويترز إن زيارة هنية جاءت تلبية لدعوة خاصة من القاهرة تمهيدا لاجتماع أوسع للفصائل الفلسطينية قد يبدأ الأسبوع المقبل في أقرب تقدير.

وذكرت مصادر فلسطينية ومصرية أن القيادي في حركة فتح جبريل الرجوب من المتوقع أن يلتقي أيضا بمسؤولين مصريين، ولم تذكر المصادر إن كان الزائرون من حماس وفتح سيجتمعون خلال وجودهم في مصر.

ولعبت مصر دورا رئيسيا باعتبارها وسيطا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس بعد قتال اندلع في 10 مايو/أيار واستمر 11 يوما، كما تعهدت مصر بتخصيص 500 مليون دولار لجهود إعادة إعمار القطاع.

واستشهد أكثر من 250 فلسطينيا في مئات الضربات الجوية الإسرائيلية على غزة خلال العدوان بينما أدت الصواريخ التي أطلقتها فصائل فلسطينية من غزة إلى مقتل 13 شخصا في إسرائيل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة