الجيش الإسرائيلي يغلق مقر “لجان العمل الصحي” في البيرة

اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي مقر الإدارة العامة لمؤسسة لجان العمل الصحي في مدينة البيرة بالضفة الغربية، اليوم الأربعاء، وأغلقت الباب الرئيسي بالحديد ووضعت عليه أمرا عسكريا يوضح أن مدة الإغلاق هي 6 أشهر، كما حذر الأمر العسكري الموظفين من الدخول إلى مكاتبهم.

وأظهرت مقاطع فيديو من مقر المؤسسة خرابا واسعا تركه جنود الاحتلال فيها حيث حطموا الأبواب وأجهزة الحاسوب والمكاتب.

وقالت مديرة لجان العمل الصحي شذى عودة للجزيرة مباشر إن إغلاق مقر اللجان جاء بعد حملة تحريض قادتها قوات الاحتلال ضد المؤسسة واستهداف متواصل بالاقتحام لعدة مرات سابقة إلى جانب اعتقال عدد من موظفي المؤسسة.

وأضافت شذى عودة أن اتهامات الاحتلال للمؤسسة بدعم “منظمات إرهابية” غير صحيحة وأن المؤسسة معنية بتقديم الخدمات الصحية للنساء وأصحاب الأمراض المزمنة والفئات الفقيرة في المجتمع.

وتأمل السيدة شذى أن تتمكن المؤسسة من الاستمرار في أداء واجبها على الأرض من خلال الأفرع الطبية المنتشرة لها رغم استهداف مقرها الرئيسي.

وأدانت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة إغلاق الاحتلال للمقر الذي يقدم خدماته للمناطق المهمشة، مؤكدة أن المجتمع الدولي مدعو للوقوف بجانبي القطاع الصحي الفلسطيني الذي يتعرض لاستهدافات إسرائيلية متكررة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وبينت الوزيرة أن القطاع الصحي في فلسطين يقدم جميع خدماته وواجباته رغم تواضع الإمكانيات، وأنه لا يحتمل التعرض لهزات تلحق المزيد من الضرر به.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اقتحم المؤسسة ذاتها، في أكتوبر/تشرين الأول 2019، واعتقل مديرها المالي.

و”لجان العمل الصحي” هي مؤسسة فلسطينية أهلية بارزة وتمتلك فروعا في مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبحسب نشرة تعريفية خاصة بالمؤسسة فإنها تعمل في “التنمية الصحية والمجتمعية” في الأراضي الفلسطينية “بمنظور حقوقي”، من خلال تقديم خدمات الرعاية الصحية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

أكد المحلل السياسي الفلسطيني راسم عبيدات أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعيش أزمة داخلية عميقة خاصة بعد معركة سيف القدس التي أدت لتداعيات سلبية جمة عليه تتعلق بمستقبله السياسي والشخصي.

9/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة