“العدالة والتنمية” المغربي يطلق حملة لملاحقة مسؤولين إسرائيليين

طفل يبكي شقيقه الشهيد في غزة (رويترز)

أطلق حزب العدالة والتنمية في المغرب، حملة لجمع توقيعات للمطالبة بالملاحقة القضائية للمسؤولين الإسرائيليين عن عمليات القتل والتدمير التي استهدفت الشعب الفلسطيني مؤخرًا، أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وبحسب صفحة الحزب، قال مصطفى إبراهيمي رئيس الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب خلال اجتماع مع نواب حزبه الذي يقود الائتلاف الحكومي في البلاد، إنه تم إطلاق العريضة “استنكارًا للعدوان الصهيوني على الفلسطينيين، ولمتابعة من اقترفوا القتل الهمجي في حق أكثر من 66 طفلًا ونحو 39 امرأة”.

وأضاف أن هذه الجرائم ترقى لمستوى “الجرائم ضد الإنسانية”، مطالبًا بعدم إفلات المجرمين من العقاب، ودعا إبراهيمي كل البرلمانيين والمحامين في العالم، إلى تحريك متابعات ضد مقترفي الجرائم، أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وجاءت الدعوة لتوقيع العريضة بعد تفجر الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات وحشية إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتداد التصعيد إلى الضفة الغربية والمناطق العربية داخل إسرائيل، ثم التحول إلى عدوان عسكري على غزة استمرت 11 يومًا وانتهت بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار الماضي.

وأسفر العدوان الإسرائيلي إجمالًا عن سقوط 290 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 امرأة و17 مسنًا، وأكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيليًا وإصابة مئات خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

ومطلع العام الجاري، عيّنت إسرائيل السفير السابق لدى القاهرة ديفيد جوفرين، ممثلا دبلوماسيًا لها بالمغرب، بعد استئناف البلدين علاقتهما الدبلوماسية قبل ذلك بشهر، منذ توقفها عام 2000. وبذلك أصبح المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

المغرب ينضم إلى قطار التطبيعالمغرب ينضم إلى قطار التطبيع (غيتي)

ويطالب الفلسطينيون الحكامَ العرب بالالتزام بمبادرة السلام العربية، وهي تقترح إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، في حال انسحابها من الأراضي العربية المحتلة منذ حرب 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.

وانضمت الإمارات والبحرين والسودان والمغرب إلى مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل منذ عامي 1979 و1994 على الترتيب.

وخلافًا للحال بالنسبة للمطبّعين الجدد؛ فإن لمصر والأردن حدودًا مشتركة مع إسرائيل، وسبق وأن احتلت تل أبيب أراض من الدولتين، بينما لم تحتل أراض إماراتية ولا بحرينية ولا سودانية أو مغربية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة