شاهد: كائن صغير يجبر جنودا أمريكيين على الفرار ذعرا من داخل مدرّعتهم

الزائر الصغير أجبر الجنود على الفرار ذعرًا (مواقع التواصل)
الزائر الصغير أجبر الجنود على الفرار ذعرًا (مواقع التواصل)

تسبب حيوان راكون صغير في حالة من الذعر بين القوات العسكرية في فورت كارسون في ولاية كولورادو الأمريكية، عندما اصطدم بمركبة مدرعة ودفع الجنود بالداخل للتزاحم من أجل الخروج.

تُظهر اللقطات المضحكة التي التقطها جوسي تشافيز قبل أيام ونشرها عبر تطبيق تيك توك، الجنود وهم يصرخون ويهربون بشكل محموم أثناء قفزهم من السيارة، بينما يطاردهم الحيوان الفروي بسرعة.

وقال شافيز، وهو عضو في الجيش الأمريكي، لمحطات تلفزيون فوكس “فوجئنا أن راكون وجد طريقة لدخول برادلي (مركبة عسكرية أمريكية الصنع). هذا ليس شائعًا حقًا، ولهذا فوجئنا جميعًا به.”

وشوهد أحد الجنود وهو يحمل مضرب بيسبول عند الباب الخلفي للمركبة، في حالة اقتراب الحيوان أكثر من اللازم، كما يقف آخر في حذر، ويُسمع صوت جندي وهو يصيح: “إنه خلفك!” قبل أن يبدأ جنون الذعر في فورت كارسون (قاعدة للجيش الأمريكي).

يمكن بعد ذلك رؤية اثنين آخرين يفران من السيارة قبل أن يخرج الراكون منها ويسير باتجاه الحقل المفتوح المحيط.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، انتشر مقطع فيديو لمراهقة في كاليفورنيا تحاول إنقاذ كلابها من دب اقتحم حديقتها.

وسجّلت كاميرا المراقبة اللقطات إذ ظهرت الفتاة الشجاعة البالغة من العمر 17 عامًا وهي تدفع الحيوان بعيدًا بيديها قبل أن تمسك بكلابها وتجري في الداخل.

وأوائل الشهر الماضي، لم يتمكن رجلان في أركنساس من مغادرة محطة إذاعية بعد أن اكتشفوا ثعبانًا “يهتز ويلتف” على مقبض باب المبنى.

وظلا محاصرين في الداخل أثناء انتظار وصول الشرطة لتقديم المساعدة. وسُمع فيما بعد مصور الفيديو وهو يصيح “إنه يحاول الدخول! أوه، يا رب، لقد دخل!”، وذلك أثناء الجري باتجاه الجزء الخلفي من الغرفة.

وفي مايو أيضًا، صُدم مراهق في فلوريدا لاكتشافه تمساحًا ضخمًا ملقى على شرفة منزله. وشوهد الفيديو أكثر من مليون مرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام أمريكية

حول هذه القصة

أظهر مقطع متداول ملتقط بكاميرات المراقبة فتاة أمريكية (17 عامًا) في منطقة وادي سان غابرييل بولاية كاليفورنيا وهي تركض نحو دب في فناء منزلها الخلفي وتدفعه بعيدًا لإنقاذ كلابها.

2/6/2021

ظهر حيوان غريب يشبه الكلب في منطقة الحصواية شرق مدينة قنا بصعيد مصر، أول أمس الأربعاء وهجم على مجموعة من الأطفال يلعبون بالشارع ما أثار ذعرا شديدا بين أهالي المنطقة.

25/12/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة