شاهد: لحظة اعتقال الناشطة المقدسية منى الكرد من منزلها في الشيخ جراح

الصجفية والناشطة المقدسية منى الكرد (وفا)
الصجفية والناشطة المقدسية منى الكرد (وفا)

اعتقلت قوات تابعة للمخابرات الإسرائيلية الصحفية والناشطة الفلسطينية منى الكرد، صباح اليوم الأحد، من منزلها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وانتشر مقطع فيديو للحظة اقتحام جنود الاحتلال لمنزل عائلة الكرد وتكبيل منى وسط مطالبات والدها بالكشف عن أمر قضائي باعتقالها، فيما أجرى عناصر المخابرات عملية تفتيش في البيت بحثًا عن محمد شقيق منى المطلوب للتحقيق أيضًا.

ورفض جنود الاحتلال الإفصاح عن سبب اعتقال منى الكرد مشيرين إلى أنها ستعرف سبب اعتقالها في التحقيق، وسلم جنود المخابرات طلبًا لاستدعاء شقيقها محمد للتحقيق في مخفر البريد بشارع صلاح الدين بالقدس.

وكانت آخر كلمات منى قبل أن يقتادها جنود الاحتلال لسيار الاعتقال هي “رنوا على المحامي متخافوش”.

ودعا والد الناشطة أهالي القدس المحتلة للوقوف أمام مركز شرطة صلاح الدين حيث اقتادت قوات الاحتلال ابنته حين اعتقالها صباح اليوم، مؤكدًا أن ما يريده الاحتلال هو إسكات جميع الأصوات التي تنقل حقيقة ما يجري في حي الشيخ جراح وفي فلسطين بشكل عام.

يشار إلى أن منى الكرد -23 عامًا- صحفية وناشطة مقدسية وتشارك يوميًا في تغطية الأحداث في حي الشيخ جراح عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تشارك باستمرار مع وسائل الإعلام والنشطاء المؤثرين عبر خاصية البث المباشر لشرح مستجدات الأوضاع في حي الشيخ جراح.

وتتميز مواقف منى الكرد بالشجاعة في مواجهة قوات الاحتلال ولها مقطع فيديو منتشر وهي تواجه ضابط إسرائيلي بشجاعة بعد توقيفها في وقت سابق على مدخل حي الشيخ جراح خلال سيرها باتجاه منزلها “داري وأرضي غصباً عنك بدي أدخل”.

وأضافت مستنكرة “هذه دولة فصل عنصري (أبارتايد)، لا تسألون المستوطنين عن هويتهم وتسألون الفلسطينيين فقط؟”.

وكانت منى قد شاركت منذ نحو 10 أيام في من جلسة خاصة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والتي طردت منها بعد توجيهها رسالة لمندوبة مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ردًا على وصف الأخيرة الفلسطينيين بـ “الإرهابيين”.

ونشرت منى رسالتها تلك على حسابها على موقع فيسبوك والتي تضمنت اتهامها لإسرائيل بقتل الأطفال والمدنيين والظهور بمظهر الضحية أمام المجتمع الدولي.

وفي القدس المحتلة أيضًا، اقتحم مستوطنون اليوم الأحد المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

ونقلًا عن مركز معلومات وادي الحلوة، اقتحم 68 مستوطنًا المسجد، ونفذوا جولة استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه من جهة باب السلسلة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة