مراسلة الجزيرة تروي تفاصيل اعتقالها على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.. ماذا قالت؟ (فيديو)

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن مراسلة الجزيرة بالقدس جيفارا البديري، وذلك بعد ساعات من اعتقالها خلال تغطيتها اعتصاما في حي الشيخ جراح، وسط القدس المحتلة.

وقالت جيفارا في أول حديث لها بعد الإفراج عنها “واضح أنه كان استهدافا مباشرا للجزيرة، أقبلوا علينا بشكل هجومي طالبين بطاقاتنا الصحفيّة ولم يمهلوني لأحضرها من السيارة”.

وأضافت “ركلوني بأقدامهم وكبلوا يديَّ من الخلف بالقوة، ووضعوا فيهما الأصفاد، واقتادوني بوحشية إلى سيارة الشرطة، وفيها كان الاعتداء أكبر وأكثر حدة، إذ اعتدي عليَّ مجنّدٌ ومجنّدة”.

وعن التهمة الموجهة إليها، قالت مراسلة الجزيرة إن قوات الاحتلال اتهمتها بالاعتداء على مجنَّدة إسرائيلية، في حين أنها كانت تقول لهم “أنا صحفيَّة”، وبالرغم من معرفتهم بهويتي فإنهم تعمَّدوا الاعتداء عليَّ قائلين “ضربنا الجزيرة لنضرب فلسطين”.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت جيفارا وحطَّمت كاميرا الجزيرة، وأفاد شهود عيان أن “جنودا إسرائيليين اعتدوا على جيفارا والمصور نبيل مزاوي الذي يعمل معها، قبل اعتقالها بطريقة عنيفة”.

وقبيل الإعلان عن إطلاق سراح جيفارا البديري، أصدرت شبكة الجزيرة، مساء السبت، بيانا نددت فيه باعتقال قوات الاحتلال مراسلتها بالقدس والاعتداء عليها وعلى مصور القناة نبيل مزاوي.

وطالب البيان بالإفراج الفوري عن جيفارا وجميع الصحفيين المحتجزين لدى سلطات الاحتلال، واصفًا الاعتداء على جيفارا واعتقالها بأنه “تصرف مشين وحلقة جديدة في سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية”، مؤكدا في الوقت نفسه أنه “يتعارض مع أبسط حقوق الصحفيين”.

المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أثار تقرير نشرته قناة الجزيرة حول الوضع العام لأنفاق المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بعد عدوان الاحتلال الإسرائيلي الأخير، حالة من الجدل والتفاعلات الواسعة عبر منصات التواصل الفلسطينية والإسرائيلية.

5/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة