منافسة بين شركات إماراتية وسعودية للاستحواذ على شركة بترول تابعة للجيش المصري

"وطنية" لديها أكثر من 200 محطة تعبئة ويديرها الجيش المصري (موقع الشركة)
"وطنية" لديها أكثر من 200 محطة تعبئة ويديرها الجيش المصري (موقع الشركة)

كشفت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أمس الجمعة، عن وجود تنافس بين شركة من الإمارات وأخرى سعودية للفوز بعقد استثماري في أول شركة مصرية مملوكة للجيش تعرض على المستثمرين.

وأضافت الوكالة نقلا مصادر مطلعة قولهم إن شركة الطاقة الحكومية في دبي وشركة (بترومين) السعودية دخلتا في منافسة مع شركة بترول أبو ظبي الوطنية، للاستثمار في الشركة الوطنية لبيع وتوزيع المنتجات النفطية “وطنية” التابعة للقوات المسلحة.

وأيًا كانت الشركة التي ستفوز بهذه الصفقة، ستشترك مع صندوق الثروة السيادي المصري في الحصول على ملكية مشتركة كاملة لشركة “وطنية”، وهي شركة توزيع وقود لديها أكثر من 200 محطة تعبئة ويديرها الجيش المصري.

وتنضم بترومين وشركة بترول الإمارات الوطنية، المملوكة بالكامل لحكومة دبي إلى شركة أدنوك التي تضخ كل النفط تقريبًا في الإمارات العربية المتحدة، وشركة طاقة العربية، وهي شركة مصرية خاصة لتوزيع الطاقة، في سباق تقديم المناقصات التي من المتوقع أن يتم الانتهاء منه قبل نهاية عام 2021.

وقالت مصادر مطلعة على الصفقة للوكالة إن المفاوضات تجري بسرية تامة من أجل اتمام الصفقة على أكمل وجه.

وستكون الصفقة المرتقبة هي الأولى في الخطط المصرية لتقديم ملكية كاملة لما يصل إلى 10 شركات مملوكة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية في مصر والتي تتبع لوزارة الدفاع.

ويساعد صندوق الثروة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية في اختيار الأصول والترويج لها لدى المستثمرين وربما المشاركة في الاستثمار فيها عن طريق الاستحواذ على حصص أقلية.

وسيتم عرض الشركات المختارة في البداية على مستثمرين من القطاع الخاص وبعد ذلك يمكن إدراجها في البورصة المصرية.

المصدر : الجزيرة مباشر + بلومبرغ

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة