بعد 3 أسابيع من مقتل عائلة بكندا.. مسلم يتعرض لاعتداء بسكين

أصيب محمد كاشف بجروح في ظهره وذراعه كما قام المعتدون بقص لحيته (

تعرض مسلم مقيم في كندا لهجوم بسكين قبل أيام، من مجموعة تقول إنها “تكره المسلمين” في مدينة ساسكاتون، حسبما ذكرت صحيفة (ذا ستار فونيكس) الكندية.

وكشفت الصحيفة الكندية أن الباكستاني محمد كاشف تعرض لهجوم بسكين يوم 25 يونيو/حزيران الجاري في منطقة قرب منزله.

وأضافت أن كاشف الذي كان يرتدي الزي الباكستاني التقليدي، أصيب بجروح في ظهره وذراعه كما قام المعتدون بقص لحيته.

ونقلت الصحيفة عن كاشف قوله إن المجموعة المعتدية وجهت إليه عبارات تفيد بكراهيتها للمسلمين، إلى جانب طرح أسئلة عليه من قبيل “لماذا أنت هنا؟ عد إلى بلادك”.

ويعيش كاشف في ساسكاتون (وسط مقاطعة ساسكاتشوان الواقعة على الحدود الجنوبية مع الولايات المتحدة) منذ 15 عامًا برفقة أسرته المكونة من زوجته وأولاده الـ 3.

بدوره، وصف رئيس بلدية ساسكاتون تشارل كلارك الحادثة بأنها “مثيرة للدهشة ومحزنة”، مضيفًا أنهم فتحوا تحقيقًا فيها.

وفي الأسبوع الأول من يونيو/حزيران الجاري، أعلنت الشرطة الكندية مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة وإصابة صبي يبلغ من العمر 9 أعوام بجروح خطيرة إثر عملية دهس بشاحنة كان يقودها شاب بمقاطعة أونتاريو.

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو آنذاك في خطاب أمام مجلس العموم إن “هذه المجزرة لم تكن حادثا، إنها هجوم إرهابي دافعه الكراهية في قلب أحد مجتمعاتنا”.

وذكّر ترودو بهجمات استهدفت المسلمين في كندا منذ إطلاق النار في مسجد كيبيك والذي خلف 6 قتلى عام 2017، وتعهد باتخاذ مزيد من الإجراءات لتفكيك الجماعات اليمينية المتطرفة.

ودعا المجلس الوطني للمسلمين الكنديين إلى التعجيل بالقضاء على ظاهرة الإسلاموفوبيا. كما وصف رئيس البلدية إد هولدر الحادث بأنه عمل من أعمال القتل الجماعي التي ارتكبت ضد المسلمين بدافع الكراهية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة