استقالة مذيعة فلسطينية على الهواء.. وكاميرا مراقبة ترصد عملية اعتقال نزار بنات والاعتداء عليه (فيديو)

مواجهات بين قوات الشرطة الفلسطينية ومحتجين على وفاة الناشط الفلطسيني البارز نزار بنات بعد اعتقاله (رويترز)

أعلنت المذيعة الفلسطينية إريكا زيدان استقالتها صباح اليوم الإثنين من قناة (موال) المحلية بعدما طلبت إدارة القناة منها عدم تناول ما يجري من احتجاجات في الشارع الفلسطيني منذ وفاة الناشط نزار بنات الخميس الماضي.

وقالت إريكا إن إدارة القناة اتصلت بها 3 مرات كي يطلبوا منها عدم تناول ما يجري في المدن والمحافظات الفلسطينية موضحة أنها ليست من النوع الذي يصدر ردود أفعال سريعة ولكن هناك ما أسمتها “بخطوط حمراء” أولها حقها في التعبير عن رأيها.

وأضافت “إذا لم يتقبل مدير إذاعة أن ينقل مذيع متمكن صوت الشارع فهناك خلل كبير جدا، وأنا اعتذر عن استكمال بقية الحلقة وأتمنى لراديو موال التوفيق وأن يعرفوا كيف يكونوا أكثر حيادية في هذه الأمور”.

وفي السياق أظهر مقطع فيديو متداول التقطته كاميرا مراقبة عملية اعتقال نزار بنات وكيف تم إجباره على ركوب سيارة ثم وضع ما يبدو أنه عمود معدني طويل في السيارة من الخلف.

وشارك الآلاف بالضفة الغربية المحتلة في تشييع جثمان الناشط والمعارض الفلسطيني نزار بنات المعروف بانتقاده للسلطة الفلسطينية الذي توفي خلال اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية.

وسار آلاف المشيعين خلف النعش في شوارع الضفة وردد كثيرون هتافات “الشعب يريد إسقاط النظام” و”ارحل ارحل يا عباس”.

وكان محافظ مدينة الخليل أعلن، فجر الخميس، أن بنات توفي بعد تدهور صحته عقب اعتقاله من منزل قريب له في بلدة دورا المحاذية.

غير أن عائلته قالت إنه تعرض للضرب المبرح من قبل أفراد الأمن الذين قدموا لاعتقاله وبلغ عددهم ما بين 25 إلى 30 رجل أمن مؤكدة أنه “تم اغتياله على أيديهم”.

وتطالب مؤسسات حقوقية فلسطينية ونشطاء بالتحقيق في ظروف وفاة بنات، بينما تمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات تنتقد السلطة الفلسطينية بسبب وفاته.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

شارك الآلاف بالضفة الغربية المحتلة في تشييع جثمان الناشط والمعارض الفلسطيني نزار بنات المعروف بانتقاده للسلطة الفلسطينية والذي توفي، أمس الخميس، خلال اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية.

Published On 25/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة