منظمة الصحة تتوقع حاجة كبار السن لجرعة سنوية معززة من لقاحات كورونا

مخاوف كبرى من عدم فاعلية اللقاحات لدى كبار السن أو المصابين بالأمراض المزمنة (رويترز)

كشفت وثيقة داخلية بمنظمة الصحة العالمية اطلعت عليها وكالة رويترز أن المنظمة تتوقع احتياج بعض الفئات الضعيفة وخاصة المسنين إلى جرعة سنوية معزّزة من لقاحات فيروس كورونا للوقاية من السلالات المتحورة.

وكانت شركتا مودرنا وفايزر -تنتجان لقاحات واقية من الفيروس- قالتا إن العالم سيحتاج قريبا لجرعات وقائية للحفاظ على مستوى عال من المناعة لكن الأدلة على ذلك لا تزال غير واضحة.

وكان باحثون ألمان في مستشفى (شاريتيه) ببرلين قد وجدوا تفسيرا لسبب استمرار تفشي كورونا في دور رعاية المسنين على الرغم من تلقي كبار السن تطعيمات كاملة من جرعتين.

وفي دراستين نُشرتا في دورية “الأمراض المعدية الناشئة”، أوضح الباحثون في المستشفى (شاريتيه) أن الجهاز المناعي لكبار السن يتفاعل بشكل أقل كفاءة مع التطعيم مقارنة بالشباب.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد الباحثون على أهمية استمرار تطبيق تدابير النظافة واختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

وأوصى الخبراء بإعطاء كبار السن جرعة إضافية على المدى المتوسط لتعزيز الحماية التي يوفرها التطعيم.

وعلى صعيد آخر أعلنت اللجنة الدائمة للتطعيمات في ألمانيا أنها تفترض أن بعض الأشخاص لا تتكون لديهم مناعة فعّالة ضد فيروس كورونا المستجد على الرغم من تلقيهم جرعات اللقاح كاملة.

وقال رئيس اللجنة توماس مرتنس “هناك عدد كبير من الدراسات التي تظهر أن التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد لدى بعض الأشخاص الذين يضعف جهازهم المناعي مع تلقي أدوية لا يكون فعالا مثلما هو الحال لدى غيرهم”، مضيفا أن الاستجابة المناعية تكون سيئة وقد لا تحدث مطلقا.

وأضاف أن الأمر يتعلق بالأشخاص الذين خضعوا لعمليات زراعة أعضاء أو بعض مرضى السرطان، مؤكدا على أهمية الحد من خطر الإصابة بالعدوى في البيئة المحيطة بهؤلاء الأشخاص في مثل هذه الحالات وذلك من خلال تطعيمات الآخرين قدر الإمكان.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز + صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة