“غصبا عن الأسد”.. سوري يلتقي ابنته لأول مرة بعد 12 عاما من الفراق (فيديو)

صاح "غصبًا عن الأسد" وألبس ابنته علم الثورة السورية في إشارة واضحة إلى سبب الفراق (مواقع التواصل)
صاح "غصبًا عن الأسد" وألبس ابنته علم الثورة السورية في إشارة واضحة إلى سبب الفراق (مواقع التواصل)

بعد فراق دام أكثر من 12 سنة، التقى المعارض السوري عمار الشيخ حيدر المقيم في تركيا ابنته وزوجته صارخًا “غصبًا عن الأسد” في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وبث حيدر مقطعي فيديو عبر صفحته بموقع فيسبوك، الأول أثناء انتظاره في مطار إسطنبول والثاني لحظة اللقاء الحار بابنته مروة واحتضانه لها ووضع علم الثورة السورية على كتفيها وسط الفرحة والدموع في مشهد مؤثر حظي بتفاعل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان حيدر قد دخل في إضراب عن الطعام عام 2019 وراجت كلماته آنذاك حين قال “أصبحت وزنًا زائدًا على هذه الأرض” احتجاجًا على عدم قدرته على لقاء عائلته، لكنه تمكن أخيرًا من التقاء عائلته بعد 12 عامًا من الفراق.

وبحسب وسائل إعلام معارضة، حاول حيدر اللجوء بطريقة غير نظامية إلى أوربا 4 مرات باءت جميعًا بالفشل، وظهر في ساحة تقسيم الشهيرة بإسطنبول حاملًا لافتة كبيرة كتب عليها بعدة لغات “10 سنوات ليست رقمًا بل جرح ينزف.. أريد رؤية ابنتي”.

وحيدر ابن مدينة مصياف السورية، هو شقيق علي حيدر وزير المصالحة السابق في حكومة النظام السوري، واعتقل أكثر من مرة قبل وبعد اندلاع الثورة السورية، وهربت عائلته إلى الأردن مع أول اعتقال له في 2010.

شارك حيدر في الاحتجاجات ضد النظام السوري وساعد النازحين في دمشق، وفي لبنان عمل هناك مع فرق إنسانية لدعم أطفال سوريا ثم غادر إلى مدينة مرسين التركية حيث حاول لمّ شمل عائلته من دون أن ينجح في ذلك حتى حصلت عائلته أخيرًا على تأشيرة دخول تركيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة