الانضمام لجماعة الإخوان “حرام شرعا”.. لماذا ظهرت هذه الفتوى الآن؟ (فيديو)

أكد أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية وصفي أبو زيد أن فتوى مفتي مصر شوقي علام بأن الانضمام لجماعة الإخوان حرام شرعًا، تأتي في إطار سياسي لتهيئة الأجواء للجرائم التي يريد النظام الحالي أن يرتكبها بحق عدد من رموز الجماعة.

وأضاف -في لقاء على الجزيرة مباشر- أن علام يتكلم بلسان يخدم السلطة القائمة لاسيما في ظل أحكام الإعدام التي أيدتها محكمة النقض مؤخرًا ضد عدد من رموز مصر منهم عميد كلية أصول الدين في الأزهر الدكتور عبد الرحمن البر.

وأوضح أن الانتماء للجماعات الإسلامية بشكل عام يتوقف على طبيعة هذه الجماعات، فإن كان فكرها معتدل وسطي فلا مانع شرعًا من الانتماء إليها وخصوصًا الجماعات المعتدلة مثل الإخوان المسلمين وأنصار السنة والجمعية الشرعية وغيرها.

وتابع “لم يقل أحد من الفقهاء المعتبرين بحرمة الانضمام لمثل هذه الجماعات”، وتساءل “لماذا لم تظهر هذه الفتوى من قبل مفتي مصر في فترة حكم الإخوان؟”.

وأردف موجهًا حديثه لمفتي مصر “الرئيس الراحل محمد مرسي هو من عينك في منصبك، فلماذا قبلت أن تتعين بقرار شخص ينتمي لجماعة إرهابية يحرم الانتماء إليها بحسب فتواك؟”

وتابع “الأمر بالعكس تمامًا فالذي يحرم الانتماء إليه هو المؤسسات التي تسعى في ركاب الظالمين استنادًا إلى قول الله تعالى (وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ). وبالتالي كل مؤسسة أمنية أو دينية أو غيرها تعين على قتل المسلمين بغير حق فالانتماء لها حرام”.

وأشار أبو زيد إلى تصريحات سابقة لشيخ الأزهر أحمد الطيب قال فيها إن الأزهر والإخوان وجهان لعملة واحدة، وأن فكر الإخوان معتدل ووسطي.

وكان مفتي مصر شوقي علام قد قال في تصريحات تلفزيونية إن الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين حرام شرعا وأن كل الجماعات الإرهابية ولدت من رحم الإخوان.

وأضاف أن الدعوة إلى الله وظيفة وزارة الأوقاف والوعاظ في الأزهر الشريف، وينبغي الرجوع إلى القانون الذي ينظم الاختصاص وإصدار تشريع قانوني ملزم بإبعاد غير المختصين عن مجال الدعوة والإفتاء.

وحول ما أشار إليه علام قال أبو زيد “ما جاء في كلام المفتي هو كلام مرسل ولا علاقة له بالوعي الحقيقي بالتاريخ، فإذا كان يتكلم عن التنظيم الخاص فقد أنشئ لمقاومة الاحتلال البريطاني وهذه منقبة في تاريخ الجماعات الإسلامية وتاريخ الإخوان”.

وأضاف “إذا كانت المؤسسات الدينية الرسمية حريصة على أرواح الناس وعدم سفك الدماء الحرام فأين فتاوى فضيلة المفتي من هدم المساجد والبيوت على رؤوس أصحابها؟ ومن انتهاك النظام الحالي للدين والنفس والعرض والمال؟”.

وتابع “أريد أن أسأل المفتي: ما حكم قتل الناس بالبطيء في السجون؟ ما الحكم الشرعي لمنع الأدوية عن المرضى في الزنازين؟ ماذا عن منع الأغطية والملابس عنهم في الشتاء؟”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قضت محكمة النقض المصرية بتأييد حكم الإعدام بحق 12 متهما من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية فض رابعة”، ويعد هذا الحكم باتا وغير قابل للطعن.

قالت سارة واستون المديرة التنفيذية لمنظمة “الديمقراطية الآن للعالم العربي” إن تأييد محكمة النقض المصرية للأحكام الصادرة في حق قيادات جماعة الإخوان المسلمي توضح أن الأمر يتعلق بأحكام سياسية.

Published On 14/6/2021

ناشد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اليوم الثلاثاء المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية التدخل لمنع تنفيذ حكم قضائي بإعدام 12 مصريا، كما طالب الاتحاد مؤسسة الأزهر بالتحرك دفاعا عن المظلومين.

Published On 15/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة