قطعت 500 كيلومتر.. فيلة شاردة تقترب من مدينة صينية وتسحق المحاصيل الزراعية (فيديو)

انتشرت صور للقطيع وهو داخل إحدى المدن (رويترز)
انتشرت صور للقطيع وهو داخل إحدى المدن (رويترز)

اقترب قطيع من الأفيال البرية من مدينة كونمينغ عاصمة مقاطعة يونان في جنوب غربي الصين، اليوم الأربعاء، متحديا محاولات لتغيير مساره بعد أن قطع مئات الكيلومترات من الغابات إلى الجنوب من تلك المنطقة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن قطيع الأفيال الآسيوية، الذي يضم 15 فيلا بينهم ثلاثة أفيال صغيرة، كان يعيش في محمية طبيعية وقطع نحو 500 كيلومتر على طرق سريعة ووسط الحقول والزراعات خلال الأشهر القليلة الماضية.

وترك القطيع محمية (شيشوانغبانا) التي كان يعيش فيها على الحدود مع لاوس وميانمار في منتصف أبريل/نيسان الماضي قبل التوجه شمالا.

وقال التلفزيون الرسمي إن القطيع اقترب إلى مسافة بضعة كيلومترات من مشارف كونمينغ، التي يبلغ عدد سكانها نحو ثمانية ملايين نسمة، بعد ظهر اليوم الأربعاء.

وتحظى حركة القطيع بمتابعة من السكان والسلطات التي تستخدم طائرات مسيرة لتفادي أي أخطار على السكان.

ونشرت قنوات التلفزيون المحلية صورا للقطيع وهو يعبر مدنا خلال الليل.

وقدرت قيمة الأضرار التي تسبب فيها القطيع منذ بدء رحلته بأكثر من مليون دولار فضلا عن قضائه على 56 هكتارا من المساحات الزراعية.

وفي محاولة لضبط مسار القطيع، تحاول السلطات جذب الفيلة باستخدام كميات ضخمة من الطعام وقطع الطرق بالاستعانة بشاحنات.

ولم يتضح السبب الذي دفع القطيع لمغادرة المحمية والسفر لهذه المسافة الطويلة.

لكن تقرير وكالة (شينخوا) قال إن الأفيال تواجه ضغوطا بسبب نقص النباتات التي تتغذى عليها في موطنها بالغابات.

وأصبحت الفيلة في السنوات الأخيرة تقترب من القرى وتأكل المحاصيل وهو ما تسبب في بعض الحوادث بينها وبين سكان تلك القرى.

وتحظى الفيلة البرية بحماية في الصين وتقدر أعدادها بنحو 300 حيوان، في مقابل أقل من 200 قبل نحو 30 عاما.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة