البحرية الإيرانية: غرق سفينة إمدادات ودعم بعد اندلاع حريق فيها

غرق سفينة إمداد إيرانية بعد اندلاع حريق فيها (أرشيف رويترز)
غرق سفينة إمداد إيرانية بعد اندلاع حريق فيها (أرشيف رويترز)

أعلنت البحرية الإيرانية اليوم الأربعاء أن سفينة إمداد يبلغ طولها أكثر من 200 متر غرقت في خليج عمان بعدما كافحت فرق الإطفاء لساعات طويلة حريقا اندلع يوم الثلاثاء على متنها.

وقالت البحرية في بيان إنه تم إجلاء طاقم سفينة (خرك) قبل غرقها قبالة ميناء جاسك في جنوب إيران، مشيرة إلى أن الحريق اندلع في أحد أنظمة السفينة، وأوضحت أن السفينة تستخدم في مجال التدريب والدعم وهي في الخدمة منذ “أكثر من أربعة عقود”.

وذكرت وكالات أنباء إيرانية شبه رسمية اليوم الأربعاء أن أكبر سفينة تابعة للبحرية الإيرانية غرقت بعدما شب حريق على متنها بالقرب من مدخل الخليج، لكن جميع أفرادها تمكنوا من النزول بأمان.

وقالت وكالة أنباء فارس “أخفقت كل الجهود التي بُذلت لإنقاذ السفينة وغرقت، ولم يذكر التقرير سبب الحريق الذي اندلع على متن سفينة الدعم التي كانت في مهمة تدريب بالقرب من ميناء جاسك الإيراني الواقع على خليج عمان.

وقع الحادث أثناء تدريب في خليج عمان، وهو ممر مائي حساس يتصل بمضيق هرمز الذي يمر عبره نحو خمس نفط العالم، وتجري إيران تدريبات بانتظام في المنطقة.

حوادث السفن

كانت إيران قالت في أبريل/ نيسان الماضي إن سفينة تجارية إيرانية تعرضت لأضرار في البحر الأحمر في انفجار لم تحدد طبيعته. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يومها أن السفينة استهدفت بهجوم “انتقامي إسرائيلي بعد هجمات سابقة لإيران على سفن إسرائيلية”.

وأعلنت الحكومة الإيرانية قبل أيام إنجاز مشروع خط الأنابيب إلى “جاسك” وأن كميات من النفط نقلت عبره إلى هذا الميناء.

وتهدف إيران إلى تصدير النفط من جاسك لاختصار الرحلة بأيام قليلة مقارنة بميناء خرج النفطي المطل على الخليج ومما يسمح للسفن الصهاريج أيضا بتجنب مضيق هرمز الذي يشهد توترا بين إيران والولايات المتحدة التي تنشر سفنا حربية في المنطقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة