طفل يحرج ماكرون ويسأله “هل كانت الصفعة مؤلمة؟” فماذا كان رده؟ (فيديو)

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتعرض لسؤال محرج من طفل خلال زيارته إحدى المدارس (رويترز)

أحرج طفل صغير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عندما سأله عن الصفعة التي تعرض لها من أحد المواطنين في الشارع.

وفي أثناء زيارة الرئيس الفرنسي لإحدى المدارس في إقليم سوم شمالي البلاد، أمس الخميس، وجه طفل سؤالا له بعد أن رفع يده طالبا الإذن بالكلام وقال “هل كانت الصفعة مؤلمة حقا؟”

فأجاب ماكرون مبتسما “نعم، لا بأس، لم يكن الأمر ممتعا، وهذا ليس شيئا جيدا”.

ثم أضاف “ليس من الجيد أبدا أن يقوم أحد بالضرب، حتى في فناء المدرسة، إنه ليس جيدا، ومن صفعني لم يكن على حق”.

وكانت قد قضت محكمة فرنسية، في 9 يونيو/حزيران الجاري، بمعاقبة رجل بالسجن 4 أشهر بعد اعترافه بتوجيه صفعة إلى ماكرون.

وأدانت محكمة مدينة فالنس المتهم داميان تاريل (28 عاما) بالتعدي على شخص يتولى السلطة العامة، وحكمت عليه بالسجن 4 أشهر مشددة مع النفاذ و14 شهرا مع وقف التنفيذ.

وكانت قد نشرت وسائل إعلام فرنسية مقطعًا مصورًا جرى تداوله على منصات التواصل ويظهر فيه رجل يرتدي قميصًا أخضر ونظارة وكمامة وهو يهتف (تسقط الماكرونية) ثم يوجه إلى ماكرون صفعة على الوجه.

وبحسب الفيديو، ظهر ماكرون وهو يتجه نحو حشد من المواطنين الذين كانوا بانتظاره خلال زيارة إلى المنطقة، ومع اقترابه من مواطن يقف خلف حاجز معدني، أمسك هذا الشخص بيد ماكرون وصفعه على وجهه بقوة بيده الثانية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة