شهيدة برصاص الاحتلال في القدس ومئات المستوطنين يقتحمون موقعا أثريا بالضفة (فيديو)

لقطة من مكان استشهاد الشابة الفلسطينية مي عفانة (شبكة قدس الإخبارية)
لقطة من مكان استشهاد الشابة الفلسطينية مي عفانة (شبكة قدس الإخبارية)

استُشهدت شابة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شمال القدس، ظهر اليوم الأربعاء، بينما اقتحم عشرات المستوطنين باحات الأقصى واقتحم آخرون المنطقة الأثرية في سبسطية.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال أطلقت النار على المحاضِرة في الصحة النفسية بكلية جامعة الاستقلال مي خالد يوسف عفانة (29 عامًا) من بلدة أبو ديس شمال شرق القدس.

وقالت إن مي -متزوجة وأم لطفلة عمرها 8 سنوات- كانت تقود مركبتها عند مدخل بلدة حزما، وسلكت بالخطأ شارعا “عسكريا” شرع الاحتلال بشقه منذ أسبوع، ما أدى إلى استشهادها.

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال أن الشابة حاولت دهس جنود كانوا يؤمِّنون العمل في السياج الأمني الفاصل في محيط قرية حزما كما حاولت طعنهم مما دفع الجنود لإطلاق النار عليها.

اقتحامات للأقصى ومنطقة أثرية

يأتي ذلك بينما اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم، المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن 56 مستوطنا اقتحموا باحات الأقصى ونفذوا جولة استفزازية قبل أن يغادروه من جهة باب السلسلة.

وبشأن مسيرة الأعلام الاستفزازية التي جرت أمس في القدس، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إنها “جسدت وعكست صورة وجوهر الاحتلال والعنصرية البغيضة في أبشع صورهما من تحويل المدينة لثكنة عسكرية وارتكاب أبشع أشكال القمع والتنكيل من اعتقالات وإبعادات واعتداءات جسدية ولفظية بحق المقدسيين”.

وقالت -في بيان اليوم- إن دولة الاحتلال تسمح لعلمها أن يرفع في باب العامود بحراسة أكثر من 2000 شرطي ورجل أمن اسرائيلي، بينما يجن جنونها إذا رفع العلم الفلسطيني وبالذات من قبل مواطنيها المقدسيين.

وجددت الوزارة إدانتها لاعتداءات واستفزازات سلطات الاحتلال ومستوطنيها في القدس وللاقتحامات المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك، واستنكرت الشتائم التي أطلقها المستوطنون ضد الرسول محمد -عليه الصلاة والسلام- واعتبرتها اعتداء صارخا على مشاعر ملايين المسلمين.

وفي شمال الضفة الغربية، اقتحم مئات المستوطنين اليوم المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال نابلس بينما انتشرت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح على الطرقات وأسطح المنازل.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم لـ(وفا) إن مئات المستوطنين اقتحموا الموقع الأثري وسط إجراءات عسكرية مشددة من قبل قوات الاحتلال، وإغلاق الموقع والطرق المؤدية إليه أمام المواطنين.

وأشار إلى أن هذا الاقتحام يأتي وفق برنامج ثابت أعلنه ما يسمى بمجلس المستوطنات في وقت سابق لاقتحام الموقع خلال الفترة القادمة، موضحًا أن الأشهر الماضية شهدت اقتحام المستوطنين للموقع الأثري كل يوم أربعاء، إلا أن البرنامج الجديد يهدف لزيادة أيام الاقتحام لثلاثة أيام أسبوعيًا.

مواجهات وإصابات في رام الله

أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في قرية دير أبو مشعل شمال غربي رام الله صباح اليوم.

وذكرت مصادر محلية أن عدة دوريات عسكرية إسرائيلية داهمت القرية وأطلقت وابلًا من الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، وفي وقت سابق اليوم شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة طالت 20 مواطنا من الضفة، بينهم مصاب.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية

حول هذه القصة

قال نائب الكنيست الإسرائيلي سامي أبو شحادة إن ما يسمى بالحكومة الإسرائيلية الجديدة التي دعمت مسيرة الأعلام هي “عقلية ونفسية مريضة تريد أن تعذب وتنكل وتهين وتستفز الشعب الآخر”.

16/6/2021

اقتحم مستوطنون متطرفون ضمن “مسيرة الأعلام” منطقة باب العامود أحد أبواب البلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية المحتلة مرددين هتاف “الموت للعرب” قبل أن يتوجهوا نحو “حائط البراق”.

15/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة