باحثون أمريكيون يكتشفون أحد أسرار إدمان المواد الأفيونية.. تعرف عليه

باحثون أمريكيون اكتشفوا أحد الأسرار المرتبطة بإدمان الأفيون (غيتي - أرشيفية)
باحثون أمريكيون اكتشفوا أحد الأسرار المرتبطة بإدمان الأفيون (غيتي - أرشيفية)

كشف باحثون أمريكيون، أمس الجمعة، أحد الأسرار المرتبطة بإدمان المواد الأفيونية، في خطوة قد تساعد كثيرًا في علاج المدمنين.

وقال باحثون بمستشفى ماساتشوستس العام إن نقص فيتامين (د) يدفع بشدة الرغبة في الإقبال على المواد الأفيونية، وفق بحث نشرته مجلة (ساينس أدفانسيس).

بحث جديد يكشف العلاقة بين إدمان المواد الأفيونية وفيتامين د (غيتي)

وتجري عملية إنتاج الفيتامين، الذي يوصف بأنه يقلل آثار الإصابة بفيروس كورونا المستجد (المسبب لمرض كوفيد-19)، بشكل طبيعي في جسم الإنسان بعد التعرض لأشعة الشمس، ولذلك فإن عدم الخروج إلى الهواء الطلق بما فيه الكفاية يعني “احتمال زيادة خطر الاعتماد (على المواد الأفيونية) والإدمان”.

وبالنسبة لأولئك الذين يعيشون في المناطق التي لا تشرق فيها أشعة الشمس كثيرا، يمكن أن تساعد مكملات فيتامين (د) في معالجة “الآفة المستمرة لإدمان المواد الأفيونية”.

وعانى نحو 50 ألف شخص، خلال 2019، بالولايات المتحدة من مشاكل صحية بعد جرعة زائدة من المواد الأفيونية، وفقا بيانات حكومية قالت إن 1.6 مليون أمريكي “أصيبوا باضطراب تعاطي المواد الأفيونية”، وأكثر من 10 ملايين حالة “أساءت استخدام المواد الأفيونية الموصوفة” في العام نفسه.

وأظهرت تحليلات السجلات الصحية أن المرضى الذين يعانون حتى من “مستويات منخفضة بشكل متوسط من فيتامين (د) هم أكثر عرضة بنسبة 50% من غيرهم من ذوي المستويات العادية لاستخدام المواد الأفيونية” في حين أن أولئك الذين يعانون من نقص “حاد” كانوا أكثر عرضة بنسبة 90%.

 

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة