خبير ري: المياه التي يمررها سد النهضة أكبر من حصة مصر والسودان والخوف من فترات الجفاف (فيديو)

أكد حيدر يوسف خبير الموارد المائية والري إن المياه التي ستمر من سد النهضة في النهاية هي قطعا أكبر بكثير من حصة السودان ومصر، فهذا الخزان يستطيع أن يمرر 2.6 مليار متر مكعب يوميا.

وأضاف في لقاء على الجزيرة مباشر أن “الجفاف أو نقصان المياه لن يحدث سوى عام 2022 أو 2023، فالأمر يتطلب زمنا طويلا كي يحدث نقص مؤثر على السد العالي، والفتحتان الموجودتان الآن تمرران 50 مليون متر مكعب يوميا وغير كافية لتمرير احتياجات السودان ومصر في الموسم الزراعي، وسيعوض هذا النقص بفتحات التوربينات عندما تبدأ إثيوبيا في توليد الكهرباء إذ سيحتاج ذلك تمريرًا أكبر للمياه”.

وأكد أن القضية الآن في التزام إثيوبيا من عدمه إذا وقعت اتفاقية مع مصر والسودان، فالتجارب السابقة تثبت عدم التزامها بأي اتفاق.

وكان المهندس الاستشاري والسياسي المصري الدكتور ممدوح حمزة قد هاجم الإعلام المصري وما أعلنه حول ملائمة فتحات سد النهضة لكفاية احتياجات مصر المائية واصفا تلك الرواية بأنها “تدليس على الشعب”.

وشدد حمزة على خطورة الحديث بأن فتحات السد تمرر تصرفات النيل الأزرق بالكامل وأورد أبحاثًا دولية تشير إلى أن السد متعدد الأغراض منها التخزين والزراعة وبيع المياه.

وأضاف أن إثيوبيا ستبني 4 سدود منها اثنان للتخزين أحدهما سد النهضة وواردات مصر منه ستكون فائضة فقط من برنامج الملء الإثيوبي.

وأكد أن مصر ستشعر بتأثير السد بداية من سبتمبر/أيلول 2023 عندما تجف بحيرة ناصر ولذلك لا ينبغي استمرار الوضع الحالي، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

جددت مصر والسودان في بيان مشترك التأكيد على خطورة ملء إثيوبيا الأحادي لسد النهضة لما له من آثار وخيمة على البلدين، وأكد البلدان أهمية تنسيق جهودهما دوليا وإقليميا لدفع إثيوبيا إلى التفاوض بجدية.

قال جوليان بيكيه رئيس تحرير موقع (فورين لوبي) إن إثيوبيا تعاقدت مع شركات العلاقات العامة للتواصل مع الإدارة الأمريكية بعد موقف الرئيس السابق دونالد ترمب من قضية سد النهضة المؤيد لموقف مصر.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة