حماس: أي عدوان بري على غزة يعني مزيدا من أسرى الاحتلال (فيديو)

عرض عسكري لمقاتلين من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس (الفرنسية)
عرض عسكري لمقاتلين من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس (الفرنسية)

قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم إن عدم تفكير جيش الاحتلال الإسرائيلي في الاجتياح البري لقطاع غزة يرجع لخوفه من سقوط جنوده أسرى لدى كتائب القسام.

وأضاف قاسم خلال مقابلة، أمس الإثنين، مع برنامج “المسائية” على قناة الجزيرة مباشر “الذي منع الاحتلال أن يفكر في اجتياح بري لغزة هو ما لاقاه حينما دخل إلى أطراف غزة في عدوان 2014، بالإضافة إلى الخسائر والأسرى من جنوده الذين سقطوا في قبضة جنود القسام”.

واستشهد المتحدث باسم حماس بمقولة القائد العام لكتائب القسام أن الاجتياح البري “سيكون فرصة لأسر مزيد من الجنود وأمل للأسرى في سجون الاحتلال بإمكانية تحريرهم عبر صفقات تبادل”.

وتحتفظ حماس بأربعة إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 (من دون الإفصاح عن مصيرهما ولا وضعهما الصحي) والآخران دخلا غزة في ظروف غير محددة خلال السنوات الماضية.

في سياق متصل، قال يحيى السنوار، رئيس حركة حماس في قطاع غزة، أمس الإثنين، إن هناك “فرصة حقيقية لتحقيق تقدم بملف تبادل الأسرى” مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأبدى السنوار في تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس المخابرات المصرية عباس كامل في غزة استعداد حركته للدخول في مفاوضات عاجلة وسريعة لإنجاز ملف التبادل.

من جهته، رفض نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة خليل الحيّة ربط ملف تبادل الأسرى مع إسرائيل بملفات إعادة الإعمار والتهدئة، مؤكدا أن مصر تتفهم موقفهم في هذا الشأن.

وأضاف “ملف تبادل الأسرى مستقل عن كل الملفات ولا نقبل ربطه بها، نحن قطعنا شوطًا في اللقاءات قبل العدوان، لكن الاحتلال ليس جادا حتى الآن (في إبرام صفقة تبادل) وإذا كان جادًا يمكن أن نمضي فيه بشكل سريع”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

واصلت إسرائيل قصفها العنيف على قطاع غزة، في حين أمطرت المقاومة الفلسطينية المدن والبلدات الإسرائيلية، برشقات من الصواريخ، بينما قال الجيش الإسرائيلي إنه بدأ عملية برية قبل أن يعود وينفي ذلك.

14/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة