ارتفاع عدد المصابين.. 90 ألفا يصلون ليلة 27 رمضان بالأقصى رغم القمع والاحتلال يقصف غزة

أدى نحو 90 ألف مصل صلاة التراويح والقيام في ليلة الـ 27 من رمضان داخل حرم المسجد الأقصى

ارتفع عدد المصابين في القدس المحتلة إلى 112 بعد مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال والمصلين في المسجد الأقصى ومحيطه الليلة الماضية وصباح اليوم، وتخللت الاشتباكات إصابات واعتقالات امتدت إلى متظاهرين في الضفة، كما استهدف جيش الاحتلال مواقع في غزة.

يأتي ذلك بينما أدى نحو 90 ألف مصل صلاة التراويح والقيام في ليلة الـ 27 من رمضان داخل حرم المسجد الأقصى رغم القيود المشددة التي فرضها الاحتلال في الأيام الماضية للحد من حركة تنقل الفلسطينيين داخل البلدة القديمة ومنع العديد من المصلين من الوصول والإغلاق على سكان الضفة الغربية.

وكان عدد المصلين في مثل هذه الليلة خلال أعوام سابقة يصل لنحو ربع مليون، لكن حملات القمع وإجراءات مكافحة كورونا قللت العدد.

وتركزت المواجهات بين جنود الاحتلال وشبان فلسطينيين قرب الجدار الفاصل غربي رام الله وفي نابلس وحاجز الجلمة في جنين وحاجز قلنديا العسكري شمالي القدس. كما لاحقت قوات الاحتلال فلسطينيين تجمعوا في حي الشيخ جراح واقتحموا منزلا هناك ومنعت التحركات التضامنية مع سكان الحي.

ومنعت شرطة الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول إلى المصابين في باب العامود بالبلدة القديمة، وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن معظم الإصابات حدثت بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والضرب. وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت عند باب الساهرة وشارع صلاح الدين عند أسوار البلدة القديمة.

وشددت قوات الاحتلال مساء السبت إجراءاتها الأمنية غير المسبوقة في القدس تزامنا مع توافد آلاف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر وأغلقت المحال التجارية بالبلدة القديمة. وأفاد الناطق باسم جيش الاحتلال بإرسال تعزيزات إضافية للقوات الموجودة في شوارع القدس.

من ناحية أخرى، استهدف جيش الاحتلال فجر اليوم الأحد مرصدا للمقاومة الفلسطينية شرق دير البلح وسط قطاع غزة، بقذيفتين، وقال إنه نفذ غارة على موقع عسكري تابع للمقاومة جنوبي القطاع بعد إطلاق قذيفة صاروخية منه سقطت في منطقة مفتوحة.

وألقت قوات الاحتلال مساء أمس قنابل الغاز المدمع على متظاهرين قرب الشريط الحدودي شرقي قطاع غزة، وأظهرت مقاطع فيديو متداولة فعاليات الإرباك الليلي في شرق البريج نصرة للقدس والأقصى.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري اعتداءات تقوم بها شرطة الاحتلال والمستوطنون خاصة في منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح. ومساء الجمعة أسفرت اعتداءات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى عن إصابة 205 أشخاص عقب اقتحام باحات الحرم لإفراغه من المصلين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، الاعتداء الوحشي لقوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى، مؤكدًا أن العالم الذي لا يحمي القدس والمسلمين خان نفسه وآثر الانتحار.

Published On 8/5/2021

انتقد المغني البريطاني الشهير روجر ووترز عضو فرقة الروك (بينك فلويد) الإخلاء القسري للفلسطينيين الذين يعيشون في حي الشيخ جراح بالقدس من قبل المستوطنين اليهود واصفا إسرائيل بأنها “دولة فصل عنصري”.

Published On 8/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة