أردوغان يدين وحشية الاحتلال الإسرائيلي ويوجه رسالة للعالم الإسلامي (فيديو)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي)

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، الاعتداء الوحشي لقوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى، مؤكدًا أن العالم الذي لا يحمي القدس والمسلمين خان نفسه وآثر الانتحار.

وفي تغريدة عبر حسابه في تويتر، قال أردوغان “ندين بشدة الاعتداءات السافرة التي تقوم بها إسرائيل تجاه قبلتنا الأولى المسجد الأقصى، كل رمضان”، مضيفًا “نواصل الوقوف بجانب إخوتنا الفلسطينيين في جميع الأحوال والظروف”.

ووصف أردوغان، مساء السبت، إسرائيل بأنها دولة “إرهابية وحشية” وذلك في خطاب ألقاه في أنقرة تناول فيه المواجهات في باحة المسجد الأقصى التي خلّفت أكثر من 200 جريح فلسطيني.

وقال إن “إسرائيل دولة إرهابية وحشية، تهاجم بشكل وحشي وغير أخلاقي المسلمين في القدس الذين يسعون فقط لحماية منازلهم وبلدهم الألفي وقيمهم المقدسة”.

وتابع “من واجب كل إنسان الوقوف في وجه ظالمين يشنون اعتداءات وحشية لا أخلاقية على القدس موئل الديانات الثلاث”، مضيفًا أن “كل شخص دعم بشكل غير مباشر هجمات إسرائيل على الأقصى من خلال الصمت أو عدم إظهار موقف جدير بالاحترام، شريك في الظلم الواقع بالقدس”.

وأكد الرئيس التركي أن إسرائيل دولة إرهاب وظالمة تعتدي على مسلمين يحمون مقدساتهم ويحافظون على وطنهم ومنازلهم التي يتوارثونها منذ آلاف السنين في القدس.

ووجَّه أردوغان رسالة للعالم الإسلامي، جاء فيها “ينبغي أن نتحمل جميعًا المسؤولية، وأدعو الجميع أن يقف ضدهم (في إشارة إلى قوات الاحتلال)، حان الوقت لنتحد وندعم بعضنا البعض، ويجب على جميع الدول الإسلامية العمل على إيقاف الاعتداء الإسرائيلي على فلسطين”.

وقال إن ممارسات إسرائيل ضد حقوق الإنسان والقيِّم، وأن التزام الصمت إزاء هجماتها المتكررة على الفلسطينيين خيانة.

وأضاف الرئيس التركي أن “كل شخص دعم بشكل غير مباشر هجمات دولة إسرائيل (على الأقصى) من خلال الصمت أو عدم إظهار موقف جدير بالاحترام، شريك في الظلم الواقع بالقدس”.

واعتدت الشرطة الإسرائيلية، أمس الجمعة، على المصلين داخل المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وباب العامود في القدس، ما أدى إلى إصابة 205 من الفلسطينيين، وفق حصيلة أولية غير رسمية.

ومنذ أيام، يسود التوتر مدينة القدس خاصة حي الشيخ جراح، الذي تخطط إسرائيل لإخلاء منازل عدد من سكانه لصالح جمعيات استيطانية، وسط إدانة عربية ودولية واسعة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة