إعلان جديد من “واتساب” بشأن قواعد الخصوصية المثيرة للجدل

بلغ عدد مستخدمي "واتساب" نحو مليارين في جميع أنحاء العالم (رويترز)
بلغ عدد مستخدمي "واتساب" نحو مليارين في جميع أنحاء العالم (رويترز)

أرجأت واتساب، خدمة المراسلة التابعة لفيسبوك، اليوم الجمعة، مجددا موعد التطبيق الحازم لقواعدها الجديدة بشأن السرية التي تواجه انتقادات بسببها تتعلق بجمع بيانات المستخدمين البالغ عددهم مليارين حول العالم.

وكانت الشبكة الأمريكية قد أرجأت سريان هذه القواعد الجديدة ثلاثة أشهر حتى 15 مايو/أيار الحالي، بعد سيل الانتقادات من جانب المستخدمين القلقين إزاء إمكان تشارك خدمة المراسلة مزيدا من البيانات مع الشبكة الأم فيسبوك.

وأشارت واتساب، الجمعة، عبر موقعها الإلكتروني إلى أنها لن تقطع مباشرة الخدمة عن المستخدمين الذين يرفضون الموافقة على قواعد الاستخدام الجديدة، لكنها ستواظب على إرسال رسائل تذكير لهؤلاء.

وتشير المنصة إلى أن القواعد الجديدة تبدل الطريقة التي يمكن للمعلنين الذين يستخدمون واتساب للتواصل مع زبائنهم، أن يتشاركوا من خلالها بيانات مع فيسبوك.

لكن منتقدي هذه القواعد يرون أن مثل هذا التغيير يفتح الباب أمام تشارك أوسع للبيانات مع فيسبوك.

وأكدت خدمة واتساب أن “أحدا لن يفقد حسابه أو يخسر القدرة على استخدام واتساب في 15 مايو/أيار بسبب هذا التحديث”.

غير أن المستخدمين سيتلقون رسائل تذكير “دائمة” عن السياسة الجديدة وقد يفقدون بعض الخصائص في الخدمة في حال عدم موافقتهم على القواعد الجديدة.

وقد تشمل هذه القيود تعطيل قدرة الاطلاع على الرسائل مع الاستمرار في تلقي اتصالات بالصوت أو الفيديو. وبعد أسابيع، سيفقد المستخدمون الذين لا يوافقون على القواعد الجديدة القدرة على تلقي الرسائل أو الاتصالات.
واطلقت حملات عالمية لمقاطعة واتساب بسبب سياسة الخصوصية الجديدة، رغم محاولات التطبيق لطمأنة مستخدميه، وتأكيده على حفاظه على سرية المعلومات.
ونتيجة لذلك، تحول الملايين من المستخدمين نحو تطبيق المراسلة المشفر سيغنال.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة